الاتحاد

الرياضي

«الجزيرة» السعودية: خدعونا حينما رشحونا

لاتزال بعض الصحف السعودية تبكي مرارة الخسارة أمام سوريا على الرغم من أنه ينبغي
التفرغ للجولات القادمة، وفتح أبواب الأمل أمام الأخضر لمواصلة المشوار، وهو مقبل اليوم على مباراة مصيرية أمام الأردن، فقد جاء في مقال بالجريدة السعودية: “رشحونا!!
في كل بطولة يشارك بها منتخبنا الأول، يقوم إعلامنا الرياضي برصد وعرض وجهات نظر الآخرين حول حظوظ منتخبنا ومدى إمكانيته في الفوز بالبطولة، إذا كانت تلك الآراء والتوجهات ترشح منتخبنا في الفوز، يخرج علينا من يطالب بعدم الالتفات لها.
مشيراً بأنها تصب في مجرى (تخدير) منتخبنا وبالتالي لا قيمة فنية لها،
ومن ثم ينبغي اتخاذ الحذر والحيطة
من كل تلك الآراء لأنها قد تساهم
في ارتفاع ثقة اللاعبين وإمكانية
الفوز بطريقة خاطئة، وعلى العكس أيضاً، إذا كانت الآراء سلبية، وتشير إلى عدم مقدرة المنتخب في التأهل للأدوار المتقدمة، وربما تستبعد إمكانيته في الفوز بلقب البطولة، نسارع أيضاً بدافع العاطفة لشجب تلك الآراء واستنكارها ويتم توصيف أصحابها بأنهم فئة (كارهة) أو (حاقدة).
والموضوع برمته لا يحتاج إلى ردود الأفعال تلك، والأفضل، أن تكون الكلمة للمنتخب وتحديداً داخل الملعب، وهذا هو الرد الحقيقي والأمثل على (المشككين) و(المتربصين) بالكرة السعودية”.

اقرأ أيضا

«العميد».. عودة «الفرح الأزرق» بـ«السيناريو المكرر»