الرياضي

الاتحاد

ليفربول يرسب على ملعبه في امتحان فولهام

لندن (ا ف ب) - تعرض ليفربول لهزيمة جديدة حين سقط على أرضه أمام فولهام صفر - 1، وتعادل جاره ايفرتون مع مضيفه ستوك سيتي 1 - 1 في مباراتين مؤجلتين من المرحلة الرابعة والثلاثين أقيمتا أمس الأول.
في المباراة الأولى على ملعب انفيلد، تخلف ليفربول أمام ضيفه في وقت مبكر بنيران صديقة عندما حاول مدافعه الدولي السلوفاكي مارتن سكرتل إبعاد كرة من تسديدة قوية للنروجي يون ارنه ريزه لاعب ليفربول السابق، فحولها خطأ في مرمى فريقه (5).
ولم تكن البروفة الأخيرة لرجال الاسكتلندي كيني دالجليش ناجحة قبل 4 أيام من مواجهة تشيلسي في نهائي كأس إنجلترا والذي أراح المدرب من أجله قائد الفريق ستيفن جيرارد وهدافه الأوروجوياني لويس سواريز.
وعجز ليفربول عن تحقيق الانتصار السادس على أرضه هذا الموسم، وعن العودة إلى أجواء اللقاء رغم السيطرة الميدانية على المجريات بسبب التسرع وعدم التركيز من قبل المهاجمين اندي كارول والهولندي ديرك كاوت والأرجنتيني مكسيميليانو رودريجيز.
ومني ليفربول أمس الأول بالهزيمة رقم 13 مقابل 13 فوزاً و10 تعادلات فوقف رصيده عند 49 نقطة في المركز الثامن بفارق الأهداف أمام فولهام، وبفارق 3 نقاط خلف ايفرتون، قطب مدينة ليفربول الثاني، الذي عاد بنقطة واحدة من ملعب بريطانيا ستاديوم.
ووجد ستوك سيتي نفسه متخلفاً بدوره بهدف وبطريقة مماثلة لكن في نهاية الشوط الأول عندما حاول العملاق بيتر كراوتش إبعاد الكرة إثر ركلة حرة فاستقرت في شباك حارس فريقه البوسني اسمير بيجوفيتش (44).
وفي الشوط الثاني، أعاد ستوك المباراة إلى نقطة الصفر بإدراكه التعادل عن طريق كاميرون جيروم الذي بذل مجهوداً واضحاً داخل المنطقة وسدد من مسافة قريبة في شباك الأميركي تيم هاوارد (69). ورفع ستوك رصيده إلى 44 نقطة في المركز الثالث عشر.

اقرأ أيضا

«الفارس» ينجح بـ «السيناريو المكرر»