الاتحاد

عربي ودولي

الأمم المتحدة تدعو للتفاوض بشأن دارفور

نيويورك (وكالات) - دعا هيرفيه لادسو وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لإدارة عمليات حفظ السلام، الحكومة السودانية والجماعات المسلحة مساء أمس الأول إلى العودة لمائدة المفاوضات. وقال لادوسو أمام مجلس الأمن إنه لقي تشجيعا من خلال الخطوات المبدئية التي اتخذتها الحكومة السودانية وإحدى الحركات المتمردة في دارفور لتنفيذ وثيقة السلام التي تم توقيعها في قطر العام الماضي. غير أنه أوضح أن الجماعات المسلحة الأخرى التي لم توقع على الاتفاقية تحتاج إلى العودة مجددا إلى المباحثات. وقال لادسو: “يمكن التعامل بفعالية فقط مع مظالمهم القائمة منذ فترة طويلة من خلال مباحثات سلام ينتج عنها اتفاق لكبح الأعمال العدائية والعمل معا نحو السلام”.
وقال المسؤول الأممي إن القيود التي فرضتها الحكومة السودانية “أعاقت بشدة” جهود الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة للعمل في دارفور. وذكر أنه تم تسجيل زيادة ملحوظة في وتيرة الاشتباكات بين الحكومة وقوات الحركة المتمردة في الأسابيع الماضية. وقال لادسو إن الحكومة السودانية قيدت تحركات أفراد (يوناميد).
ودعا إلى الحصول على دعم مجلس الأمن والمجتمع الدولي في جهود السلام بدارفور.

اقرأ أيضا

الإفراج عن موظف القنصلية البريطانية المحتجز في الصين