الرياضي

الاتحاد

بوناميجو: البطولة الآسيوية لم تكافئ الشباب

محمد أحمد مدافع الشباب (يسار) يطارد لورنس كوايي مهاجم الغرافة (رويترز)

محمد أحمد مدافع الشباب (يسار) يطارد لورنس كوايي مهاجم الغرافة (رويترز)

منير رحومة (دبي) - على الرغم من الخروج المبكر لـ”الجوارح” من البطولة الآسيوية، وانتهاء المشوار منذ الجولة الخامسة، متذيلاً ترتيب المجموعة الرابعة، إلا أن العروض الشباب في مختلف مبارياته والروح التي لعب بها، وتقدمه في النتيجة، خلال أغلب المباريات التي لعبها، سواء على ملعبه أو خارجه، تركت أفضل الانطباعات لدى جماهير “الأخضر”، تفاولاً بمشاركات أكثر نجاحاً في المستقبل.
ولم تعكس نتيجة لقاء الغرافة أمس الأول، حقيقة مجريات المباراة، والعرض القوي الذي قدمه “الأخضر”، حيث تسيد اللقاء، وتقدم في النتيجة، وكان مؤهلاً لتسجيل أهداف كثيرة، إلا أن نقص الخبرة، وضياع التركيز في الأوقات الحاسمة قلب النتيجة، وأضاع جهود اللاعبين، ليتكرر سيناريو إضاعة الانتصارات ونزيف النقاط. وبعد انتهاء المغامرة الآسيوية اعترف باولو بوناميجو مدرب الشباب أن فريقه لم يكافئ على جهوده وعروضه القوية في البطولة الآسيوية، ولم تكن نتائجه مسايرة للجهد الذي بذله، والندية التي لعب بها أمام مختلف المنافسين، مؤكداً أن التجربة القارية مفيدة، على الرغم من النتائج السلبية.
كما أضاف أن “الأخضر” تعلم درساً جديداً في الجولة الأخيرة للبطولة الآسيوية، وهو أن الفريق الذي يملك إصراراً أكبر على الخروج بنتيجة إيجابية، هو الأقرب للفوز، وتحدي الظروف الصعبة، مثلما فعل الغرافة القطري، عندما حول خسارته إلى فوز في ثلاث دقائق فقط. وأضاف أن اللعب في هذا المستوى العالي من المسابقات القارية يستوجب استغلال كل الفرص، لأن الفريق الذي يضيع الفرص المواتية للتسجيل يمكن أن يكلفه غالياً من خلال اقتناص المنافس للفرص القليلة التي تتاح له، ويتفوق مثلما حدث في مباراة أمس الأول.
وأشار إلى أن فريقه سوف يستفيد كثيراً، مما حصل له، خاصة بالنسبة للأمور المتعلقة بالإصرار والانضباط والتركيز إلى آخر دقيقة، من عمر المباراة، معتبراً أن حارس مرمى الغرافة، تصدى لكرات خطيرة، وفرص سانحة للتسجيل، مما أحدث الفارق في هذه المباراة.
وعن المتسبب في انقلاب الوضع داخل الفريق، وتحول التقدم إلى تأخر، قال بوناميجو: “لا يمكن الحديث عن أخطاء اللاعبين، فهم قدموا أفضل ما لديهم، واستطاعوا صنع الكثير من الفرص في الشوط الثاني، ولكن ما غاب عنهم هو التوفيق، حيث استغل الشباب فرصة واحدة، ولم ينجح في تسجيل بقية الفرص، بعكس الغرافة الذي استغل الفرص القليلة التي اتيحت له في الشوط الثاني، وسجل هدفين.
وأضاف أن لاعبي “الجوارح” أدوا بشكل جيد وممتاز، ولعبوا بانضباط في معظم فترات المباراة، ولم يحتاجوا إلى توجيهات معينة، لكن لم يكونوا محظوظين لتتويج جهودهم بالفوز.
واعترف بوناميجو بأن سوء الحظ لازم الشباب في البطولة الآسيوية، وخلال لقاء الغرافة كان الوضع بيد الأخضر، حيث تسيد الفترة الثانية، وصنع الكثير من الفرص، ولكن غاب عنه التوفيق .
وأشار إلى أن الفرق تحتاج في بعض الأحيان إلى القليل من الحظ للوصول إلى أهدافه، وأن الوضع تكرر بعد أن كان فريقه الأفضل خلال مباراة الذهاب في دبي، لكنه أضاع العديد من الفرص، ولم يعرف كيف يحسم الفوز ويجمع النقاط الثلاث، كما أن الجهاز الفني طالب من اللاعبين التركز طيلة الـ 90 دقيقة ، إلا أن ما حدث في نهاية المباراة له فائدة كبيرة في زيادة خبرة اللاعبين، وتقوية تجربتهم استعداداً لبقية المشاركات الأخرى في مشوارهم الكروي.

سيلاس: فوز الغرافة لم يكن سهلاً

دبي (الاتحاد) - أكد البرازيلي سيلاس مدرب فريق الغرافة القطري أنه حرص قبل مواجهة الشباب على الاجتماع بلاعبيه، ومطالبتهم بتقديم أفضل ما عندهم، وعدم التفكير في نتائج الآخرين، لأن فريقه مطالب بالفوز بمباراتين، من أجل ضمان التأهل، وذلك حرصاً على رفع درجة تركيز الفريق.
وأضاف أن مباراة أمس الأول كانت صعبة، والفوز على الشباب لم يكن سهلاً، لأن “فرقة الجوارح” لعبت براحة كبيرة، بعد أن فقدت حظوظ التأهل، بفوز الهلال السعودي على بيروزي في إيران، وأصبح الفريق يلعب بأعصاب باردة، لأن اللقاء بالنسبة إليه تحصيل حاصل.
وأضاف أن الهدوء الذي لعب به المنافس أثر على أداء فريق الغرافة، خاصة أمام غياب بعض العناصر المهمة مثل فرهاد مجيدي وشامي، وأن نقطة ضعف الشباب تمثلت في الجهة اليسرى، لذلك أجرى بعض التعديلات في التشكيلة، لتقوية الأداء، واستغلال الأمر لمصلحة الغرافة، الأمر الذي أثمر عن تسجيل هدف التعادل ثم الفوز.
وبالنسبة لانعكاس الفوز بالمباراة على معنويات اللاعبين، قال سيلاس إن الفوز على الشباب يمنح الغرافة دافعاً معنوياً كبيراً قبل المواجهة المرتقبة أمام لخويا في كأس الأمير، حيث توجد أربعة أيام لإراحة اللاعبين، لتقديم المستوى المطلوب منهم.

العساس: صعوبات كبيرة للعودة في المباراة

دبي (الاتحاد) - قال عثمان العساس لاعب الغرافة القطري إن المباراة كانت صعبة على فريقه، بحكم الضغط الواقع على اللاعبين، وضرورة الفوز، للبقاء في سباق المنافسة على بطاقة التأهل، وأن الفوز كان صعباً، خاصة بعد تأخر فريقه حتى الدقيقة 80.
وأضاف أن إرادة اللاعبين كانت قوية، ومكنتهم من العودة في النتيجة في مرحلة أولى، ثم خطف هدف الفوز الذي اعتبره مستحقاً، لأن المستحيل ليس غرفاوياً.
وعن تواضع مردود الغرافة في الشوط الأول قال العساس إن ذلك يعود إلى الضغوط التي يعيشها لاعبو الفريق، بعد فوز الهلال في إيران، وكذلك الغيابات، إلا أنني مرتاحه لمشاركة أورنا ونجاحه في التغلب على الصعوبات الصحية، وساعدنا في الدقائق الأخيرة على تحقيق الفوز.

وليد: النتيجة ظالمة

دبي (الاتحاد) - قال وليد عباس لاعب الشباب إن فريقه لم يكن يستحق الخسارة أمام الغرافة القطري أمس الأول، لأنه كان الطرف الأفضل في المباراة، لكن خبرة لاعبي المنافس، كانت حاسمة، وتمكن لاعبوه من قلب النتيجة. وأضاف أن فريقه كان يستحق الفوز، لأنه أضاع الكثير من الفرص، ولو سجل هدفاً آخر لخرج منتصراً، لكن في العموم هو راضٍ عن أداء فريقه.
وختم لاعب الشباب كلامه بتقديم تهنئة إلى الغرافة، متمنياً للاعبيه مسيرة موفقة في بقية السباق.

اقرأ أيضا

رسمياً.. الإمارات تنظم «غرب آسيا»