الاتحاد

الرئيسية

100 % نسبة التوطين في مراكز تم بـ الغربية

موظف يقوم بإنجاز معاملة لأحد المراجعين

موظف يقوم بإنجاز معاملة لأحد المراجعين

نجحت مراكز الخدمات الحكومية المتكاملة في المنطقة الغربية ومن خلال فروعها الأربعة المنتشرة في مدينة زايد وغياثي والسلع وجزيرة دلما في إنجاز أكثر من 221 ألفاً و789 معاملة خلال العام ،2008 من خلال 24 دائرة ومؤسسة تقدم خدماتها للجمهور عبر مراكز ''تم''·
وتوزعت المعاملات المنجزة بين 22 ألفاً و292 معاملة أنجزتها دائرة الجنسية والإقامة، و30 ألفاً و553 معاملة أنجزتها شركة ''ضمان''، و20 ألفاً و439 معاملة لدائرة التخطيط والاقتصاد، و31 ألفاً و767 معاملة لبريد الإمارات، فضلاً عن 28 ألفاً و426 معاملة للعمل والعمال، و11 ألفاً و301 معاملة لهيئة الإمارات للهوية، و13 ألفاً و866 معاملة للكهرباء، وغيرها من المعاملات المتعلقة بمختلف الجهات الحكومية وغير الحكومية التي تقدم خدمات لمدن ''الغربية''·
ومراكز الخدمات الحكومية المتكاملة ''تم''، التي افتتح الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أول فروعها في مدينة زايد في سبتمبر من العام ،2005 قبل أن يبدأ بعدها افتتاح مركز آخر في جزيرة دلما أعقبه افتتاح مركزين آخرين في غياثي والسلع، تعتبر نموذجاً متميزاً لتقديم الخدمات الحكومية وغير الحكومية تحت سقف واحد بنظام النافذة الواحدة، لتسهيل إنجاز المعاملات على المراجعين خلال زمن قياسي·
وكانت بلدية المنطقة الغربية شرعت فور توليها المسؤولية بتطوير العمل داخل هذه المراكز لتواكب تطلعات المرحلة القادمة والتوسع السكاني في المنطقة فحرصت على زيادة نسبة الخدمات المقدمة بها لتصل إلى 68% وهي نسبة حصول السكان على الخدمات من هذه المراكز حالياً، بحسب حمود حميد المنصوري مدير عام بلدية المنطقة الغربية، الذي أكد أن البلدية تسعى إلى زيادة النسبة لتصل إلى 100% بحلول العام المقبل، خصوصاً أن مراكز الخدمات الحكومية المتكاملة تخدم حالياً مساحة 47 % من إجمالي مساحة دولة الإمارات·
ولفت المنصوري إلى أن نسبة التوطين بلغت 100% في مراكز ''تم''· كما سعت البلدية من خلال علاقتها مع شركائها ومقدمي الخدمات في المراكز إلى رفع نسبة التوطين بها داخل المركز لتصل إلى 92% حالياً·
وكانت بلدية المنطقة الغربية أعلنت عن تنفيذ وتشييد 4 مراكز جديدة للخدمات الحكومية المتكاملة ''تم'' في كل من مدينة المرفأ وغياثي والسلع وليوا، بتكلفة مالية تقدر بـ200 مليون درهم، ومن المتوقع الانتهاء من تنفيذ تلك المراكز مطلع العام ،2010 في الوقت الذي بدأ بالفعل تنفيذ هذا المشروع في مدينة المرفأ·
وأكد المنصوري أن البلدية وضعت خططاً تطويرية لتنمية المنطقة الغربية تتناسب مع ما تشهده من نمو سكاني متزايد يحتاج إلى توفير البنية التحتية والخدمات، قائلاً إن ''بلدية المنطقة الغربية ملتزمة دوماً بتطبيق أفضل المعايير والممارسات، بحيث يمثل دخول المنطقة الغربية مرحلة جديدة من تطوير البنى التحتية وتحسين كفاءة الخدمات الجماهيرية أمراً بالغ الأهمية لاستمرار نجاحنا في المستقبل وتحقيق رؤيتنا في خلق عنوان للحداثة وموطن للرخاء في مدن تتمتع ببنية وخدمات بلدية عصرية متميزة، وتوفير متعة وسهولة العيش لسكان المنطقة الغربية في منطقة جاذبة تتميز ببيئتها الصحية ومظاهرها الحضرية''·
وساهمت مراكز الخدمات الحكومية المتكاملة ''تم'' في توفير الوقت والجهد على الأهالي بشكل كبير، بعد أن كانوا يضطرون إلى قطع مسافات تتجاوز 700 كيلومتر ذهاباً وإياباً لتنفيذ معاملة في إحدى الجهات الحكومية بمدينة أبوظبي·
وبحسب خليفة سالم المنصوري المدير التنفيذي لخدمات المدن، فإن مراكز ''تم'' للخدمات الحكومية المتكاملة باتت حقيقة ملموسة، وجزءاً أساسياً للتطوّر الحاصل حالياً في المنطقة الغربية تنبع من مسيرة طويلة وطموحة لتوفير الخدمات الحكومية في أرجاء المنطقة، والتي تضم العديد من المدن والقرى والجزر المتباعدة مثل محاضر ليوا ومدينة زايد والمرفأ وغياثي والسلع وجزيرة دلما

اقرأ أيضا

جونسون: بريطانيا تنتظر رداً من بروكسل على طلب تأجيل "بريكست"