الرياضي

الاتحاد

«الذئاب» يحتفل بـ «المدفعجي المنقذ»!

فهد سبيل (يسار) منح الفجيرة نقطة التعادل مع عجمان (تصوير صادق عبد الله)

فهد سبيل (يسار) منح الفجيرة نقطة التعادل مع عجمان (تصوير صادق عبد الله)

فيصل النقبي (الفجيرة)

احتفلت جماهير الفجيرة طويلاً مع المدافع فهد سبيل الذي سجل هدفاً صاروخياً في الثواني الأخيرة من لقاء ضيفه عجمان مساء أمس الأول بـ «الجولة 12» لدوري الخليج العربي، ليمنح «الذئاب» نقطة غالية، وهو
الهدف الأول للاعب بالبطولة هذا الموسم، والذي أبدى فرحته الغامرة
بالهدف والتعادل الثمين، مؤكداً أنه لم يشعر بنفسه لحظة الاحتفال مع الجزائري مجيد بوقرة وزملائه اللاعبين، مشيراً إلى سر فرحته الكبيرة يعود إلى أنه السبب في إسعاد الجماهير، وعودة جزء من الروح المفقودة في الفريق.
وقال «الفجيرة قدم أداءً جيداً، وسعى للعودة بقوة إلى المباراة، بعدما تقدم عجمان بهدف، والفريق يحتاج إلى تعزيزات في الجانب الهجومي، وعلينا أن نجتهد أكثر، ونقدم أداء أفضل من أجل تحقيق أهداف وطموحات النادي.
وأشاد فهد سبيل بالدعم والمساندة من سمو الشيخ مكتوم بن حمد الشرقي رئيس النادي الذي يبذل جهوداً كبيرة من أجل أن يتبوأ الفجيرة مكانته الكبيرة بين الأندية، كذلك الجهد الملموس من مجلس الإدارة.
من جانبه، أكد بوقرة سعي ناديه للتعاقد مع عدد من الأجانب والمواطنين والمقيمين في فترة الانتقالات الشتوية، لحل المشكلة الهجومية وغيرها، مشيراً إلى أنه يقيم معسكراً إعدادياً لـ «الذئاب» في فترة التوقف، لأهمية ذلك في الاستعداد للجولات الصعبة، وقال «دخلنا اللقاء، وفي عقولنا الفوز، ونعرف قوة المنافس، لذلك لعبنا بطريقة متوازنة، واستقبلنا هدفاً، وكادت المباراة أن تفلت منا، ولكن نجحنا في العودة، وأتوجه بالشكر إلى فهد سبيل على قتاله وجهده في تسجيل هدف التعادل الجميل.
ورفض بوقرة الحديث حول الأجانب الخارجين من القائمة، وقال إنه يجلس مع الإدارة للتباحث حول الموضوع بشكل موسع، وكل الخيارات مشتركة بين الطرفين، ويريد لاعبين بمواصفات معينة ومراكز جيدة هجوماً أو غيره، وأشار إلى أن التعادل منح الفريق فرصة التقاط الأنفاس، بعد الخسائر في الفترة الأخيرة.
من ناحية أخرى، عجز «البركان» عن كسر عقدة «ملعب الذئاب» للمرة الثالثة في المواجهات المشتركة بينهما بدوري الخليج العربي، رغم وصوله إلى الدقيقة 96 متقدماً بهدف حسين عبدالرحمن، إلا أن «البرتقالي» فشل في حصد فوز طال انتظاره على الفجيرة، كما كرر سيناريو «التعادل الأليم» الذي حدث أمام خورفكان قبل جولات عدة وبالظروف نفسها، عندما استقبل هدفاً في الثواني الأخيرة من «علامة الجزاء»، وهي المرة الثانية التي يفقد فيها نقاطاً عن طريق «الضربات الثابتة» في اللحظات الأخيرة!
ويعتبر التعادل هو الأول لـ «الذئاب» هذا الموسم، بعد 3 انتصارات و8 خسائر، فيما هو التعادل الرابع لعجمان، والثالث له خارج أرضه مع تعادل وحيد أمام خورفكان داخل ملعبه، وتلقى 5 خسائر وحقق 3 انتصارات.
وصب المصري أيمن الرمادي مدرب عجمان جام غضبه على قرار الحكم حمد علي يوسف، خاصة بعد أن مدد اللقاء لدقائق إضافية في الشوط الثاني، وقال قرارات التحكيم أجبرتنا على خسارة نقطتين، كما حدث امام خورفكان في ملعبنا، حيث احتسب الحكم ضربة جزاء في الدقيقة 99 في مبالغة شديدة.
وأضاف: أرى أن الحكم منح الفجيرة خطأ غير صحيح، نتج عنه هدف التعادل، وخسارتنا نقطتين، وهو ما تسبب كثيراً في ضياع مجهود اللاعبين، ولا أعرف متى يتوقف التحكيم عن هذه القرارات التي لا تنصف الأندية المجتهدة.
وعن المباراة وسيناريو التعادل بهذه الطريقة، قال الرمادي إن الفريق قدم مباراة جيدة على مدار الشوطين، وسجل هدفاً وضاعت منه بعض الفرص، لعب «البرتقالي» جيداً، لأن حضر من أجل الفوز، والتعادل أصاب جهوده كلها، خاصة أنه جاء في وقت صعب للغاية وقبل لحظات من صافرة النهاية.

اقرأ أيضا

ديبالا يهزم بيل في مباراة إلكترونية