الاتحاد

عربي ودولي

المالكي: العراق لن يسمح باستخدام أراضيه لتهديد جيرانه

أكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الذي بدأ أمس زيارة إلى إيران أن حكومته لن تسمح بأن يستخدم العراق قاعدة لتهديد جيرانه·
وقال المالكي إثر لقائه مساعد الرئيس الايراني برويز داودي أن ''تبادل الزيارات على أعلى المستويات بين البلدين يعني أن العلاقات الثنائية تتجه نحو المزيد من التطور في مختلف المجالات''·
وأكد المالكي لقناة العالم الإخبارية الايرانية الناطقة باللغة العربية أن العراق لن يسمح بأن تستخدم أراضية نقطة انطلاق لتهديد أي دولة· وأضاف أن العراق سيفتح كل الملفات العالقة مع الدول المجاورة وغيرها في سبيل بناء علاقات سليمة معها·
وقال إن بلده سيصبح محورا للعلاقات الايجابية مع إيران· وكرر في تصريحاته دعوة حكومته لأعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة بمغادرة العراق، مضيفا أن العراق لن يجبرهم على الرحيل إلى إيران أو إلى دولة أخرى لكنه سيترك لهم الاختيار·
وشدد على أن العـــراق لن يسمح لأي جهة إرهابية بالاضرار بعلاقاته مع الحكومات المجاورة، وذكر أسماء منظمة مجاهدي خلق وحزب العمال الكردستاني الذي يسعى لإقامة دولة في جنوب شرق تركيا وكذلك حزب الحياة الحرة لكردستان (بيجاك) التابع للكردستاني والمعـارض لإيران·
وأفاد بيان عراقي حكومي أن المالكي وداودي أكدا ''أهمية زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين بعد أن بلغ نحو خمسة مليارات دولار العام ·''2008
واضاف المالكي أن ''ما حققناه من نجاحات أمنية أعطانا فرصة لبذل المزيد من الجهود لتسريع عملية الاعمار التي تحتاج حضور شركات دول الجوار''، ودعا إلى ''تفعيل اللجان المشتركة للوزارات في إطار اللجنة العليا''·
من جهته أكد داودي ''اهمية تطوير العلاقات الجانبية بين البلدين بما يحقق المصالح المشتركة ويزيل المعوقات التي تقف في طريق تطويرها''، مشيرا الى ''النجاحات التي حققها العراق وتوقيع اتفاق سحب القوات الاجنبية مع الولايات المتحدة''·

اقرأ أيضا

ورشة عمل في عدن تحدد أولويات إعادة الإعمار