الاتحاد

دنيا

الهاتف المحمول يؤخر السائق عن وجهته

(من الموقع)

(من الموقع)

أظهرت صور حاسوبية حديثة، نشرت في موقع MSNBC.COM ، تحاكي الحركة الفعلية أثناء قيادة السيارات أن السائقين الذين يتحدثون بالهاتف المحمول أو حتى أجهزة التحدث اللاسلكية، يستغرقون وقتا أطول للوصول إلى وجهتهم، وذلك لأنهم يقودون بمعدل أبطأ على الطرق المفتوحة، ولا يميلون الى تجاوز السيارات البطيئة أثناء انهماكهم في الحديث عبر هواتفهم المحمولة· وأشارت الدراسة التي قام بإجرائها فريق بحث من جامعة ''يوتاه'' الأميركية، إلى أن السائقين الذين يتحدثون عبر الهاتف المحمول أثناء قيادة السيارة يتسببون أيضاً في تأخير سائقين آخرين ممن يقودون سياراتهم خلفهم· وأظهرت نتائج دراسات أخرى سابقة أن مستخدمي الهواتف النقالة هم الأبطأ فيما يتعلق بالضغط على الفرامل، والأبطأ في استرجاع السرعة التي كانت قبل الضغط على الفرامل·
أما الدراسة الحالية، فقد اعتمدت على تجارب فعلية لعدد من المشاركين الذين طُلب منهم قيادة السيارة والتحدث عبر الهاتف النقال، وأعطيت لهم حرية اختيار السرعة والطريق، إما السريع أو العادي· وكانت النتيجة بطء حركة السيارات، والتسبب بزحمة سير من قبل السيارات البطيئة، وذلك لأن السائقين ممن كانوا يتحدثون بالهاتف النقال كانوا أقل ميلا للتغيير الى الخط السريع بنسبة 20 في المائة· كما تم تسجيل سرعتهم لتكون أقل بمعدل 2 متر في الساعة، مما أدى الى تأخرهم عن الوصول في الوقت المحدد·

اقرأ أيضا