الرياضي

الاتحاد

الإماراتي .. فاله طيب

لاعبو الإمارات قدموا أمام كوريا الشمالية أداء نعطيه في عالم الدرجات ثماني من عشر، فقد كانت الشجاعة والثبات والثقة سلاح جميع اللاعبين، لم تقع من جانبهم أخطاء تذكر وخصوصا في شوط المباراة الأول، حيث لعب الإماراتيون الشوط بطريقة “بلاي ستيشن” وهي نفس الطريقة التي نفذها اللاعبون في “خليجي 20” باليمن من قبل ونجحوا فيها، والتي وضعها المدرب المتمكن كاتانيتش الذي يدرس ويعرف قدرات لاعبيه جيدا، لذا نجح الرجل إلى حد بعيد في اختيار التشكيلة المناسبة التي يتحقق من خلالها ما يريده، لذا ظهرت خطورة إسماعيل مطر، الذي قام بدور كبير في المقدمة والوسط ولم يستسلم للرقابة، في حين كانت تحركات إسماعيل الحمادي وعلي الوهيبي فعالة، وتفرغ الخبرة سبيت خاطر لضبط إيقاع خط الوسط، حتى أن أخطاء الخط الخلفي كانت قليلة جدا مع تفوق الحارس المتألق ماجد ناصر في الاستحواذ على كل كرة تقترب حدود مرماه ويذود عنها بروحه، وقياسا لكل المنتخبات الخليجية أقولها بصراحة إن المنتخب الإماراتي يأتي في المقدمة وفاله طيب.
نقاط على السطر
الظروف التي مر بها المنتخب السعودي أخيرا إما أن تكون الليلة من صالح المنتخب الأردني، وإما أن تكون العكس وعلى السعوديين نسيان “ربكة” المباراة الماضية وتجاوز الجرح الأول.
المطلوب من محمد العرفج مقدم الاستديو التحليلي في قناة أبوظبي الرياضية أن يكون أكثر مرونة وبشاشة خلال إداراته للاستديو نصيحة أخوية من قلب متابع حريص.
يقولون إن مدرب السعودية المقال بيسيرو تحدث لرجال الإعلام وصرح عند مغادرته الدوحة بكل المصاعب والمشكلات التي كانت تواجهه شخصيا وتواجه الفريق منها التدخل في صلب عمله كمدرب وضعف الفريق بشكل عام وشح الإمكانات والخدمات وحتى المواصلات، وأعجب من مدرب لم توفر له إدارة الاتحاد السعودي أي شيء لماذا بقي واستمر وسط هذه الظروف السيئة؟ ولماذا لم يغادر الى بلاده برغم هذه الظروف الطاردة؟ هل كان ينتظر أن يخسر المنتخب السعودي باكرا؟ أم يخسر هو سمعته كمدرب في سوق المدربين ؟!
سبستيان سوريا لاعب المنتخب القطري يلعب في خط الهجوم، ولكن أهدافه “بالقطارة”، من أطرف تصريحاته التي قرأتها أنه يتمنى أن يتخلى عنه سوء الحظ، إلا أنه يبدو أن سوء الحظ يريد من سبستيان أن يتركه و”يحل عنه” ولا يضعه شماعة !!.
نتمنى من محمد نجيب مدير قناة أبوظبي الرياضية أن يسند تعلق المباريات المهمة في البطولة للأنيق فارس عوض حتى لا نبحث عن محطة أخرى فهذا المعلق لديه جاذبية المغناطيس حتى إنه امتص كل الحديد فينا.
أخر سطر:
غلاكم مثل المطر نموت من دونه.


Jabeerq8@hotmail.com

اقرأ أيضا

18 «ودية ورسمية» في «التوقف الثالث» لـ«الخليج العربي»