الإمارات

الاتحاد

ولي عهد الشارقة يفتتح مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي السابع للتخدير والعناية المركزة

ولي عهد الشارقة خلال تكريمه أحد الأطباء المتميزين في مجال البحوث التخصصية والدراسات الأكاديمية

ولي عهد الشارقة خلال تكريمه أحد الأطباء المتميزين في مجال البحوث التخصصية والدراسات الأكاديمية

افتتح سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة صباح أمس مؤتمر ومعرض الإمارات الدولي السابع للتخدير والعناية المركزة وطب الألم الذي تنظمه شعبة التخدير والعناية المركزة وطب الألم في جمعية الإمارات الطبية بالتعاون مع وزارة الصحة ومنطقة الشارقة الطبية، ويشارك فيه أكثر من 1200 طبيب و70 محاضراً·
وتفقد سموه عقب افتتاح المؤتمر، الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ويعقد في كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الشارقة ويستمر ثلاثة أيام، معرضاً لأحدث الأجهزة الطبية المستخدمة في التخدير والعناية المركزة وطب الألم وتشارك فيه مجموعة من الشركات المحلية والعالمية بعرض مجموعة كبيرة من الأجهزة المتخصصة في عمليات التخدير ومراقبة المريض أثناء التخدير·
وأكد معالي حميد القطامي وزير الصحة، خلال الكلمة التي ألقاها نيابة عنه الدكتور علي أحمد بن شكر مدير عام الوزارة الصحة، أن الوزارة لا تألو جهدا في تطوير أقسام التخدير والعناية المركز في عدد من المستشفيات التابعة لها، وما يتبعها وذلك من خلال توفير أحدث المعدات والتقنيات الطبية·
وأضاف أن الوزارة تحرص على رفع مستوى أداء العاملين في مستشفياتها من خلال تنظيم الفعاليات الطبية وإطلاعهم على الجديد في التخصصات·
وبيّن القطامي، خلال المؤتمر، والذي يصحبه انعقاد المؤتمر التاسع لرابطة الأطباء العرب للتخدير والعناية الحرجة وعلاج الألم، أن الوزارة دأبت على تنظيم المؤتمرات والفعاليات العلمية المحلية منها والعالمية وذلك انطلاقاً من استراتيجيتها العامة من أجل رفع الكفاءات العلمية·
وأشار إلى أن مشاركة كل من رابطة الأطباء العرب للتخدير والعناية الحرجة وعلاج الألم والجمعية العالمية للتخدير، انعكست بشكل ايجابي على المؤتمر من خلال تواجد عدد كبير من الخبرات المشاركة سواء بالأوراق العلمية أو الحضور من الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا والدول العربية والعديد من الدول الإسلامية ودول مجلس التعاون الخليجي إلى جانب عدد من الأطباء داخل الدولة·
من جهته أشاد الشيخ محمد بن صقر القاسمي مدير منطقة الشارقة الطبية رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر بالدعم الكبير الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات للبرامج والخطط والأنشطة التي تعزز وتشجع العلم والعلماء من أجل رفعة الوطن والعناية الفائقة بالمرضى ورفع مستوى الخدمات الطبية لتصل للمستوى العالمي·
ونوه إلى أن عدد المشاركين في المؤتمر يزيد على 1200 استشاري وأخصائي تخدير وعناية فائقة من 25 دولة في الوطن العربي وأوروبا وأميركا ويضم 70 متحدثاً من أبرز المتخصصين من الأطباء والعلماء والأساتذة ممن ينتمون إلى مؤسسات علمية مرموقة ومشهود لها عالمياً مما يساهم في إثراء فعاليات المؤتمر ويعطي المشاركين الفرصة للمزيد من الاستفادة·
وألقى الدكتور علي النميري رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات الطبية، كلمة أشار خلالها إلى ان برنامج المؤتمر يغطي جميع النواحي العلمية والعملية لتخصصات طب التخدير والعناية المركزة وطب الألم إضافة إلى ورش العمل المصاحبة والتي تثري خبرات أطباء الدولة والمنطقة وينفذها علماء ذو باع طويل في تخصصاتهم·
وأعلن الدكتور نميري إطلاق الجمعية مشروعا تطوعيا تحت عنوان ''لبيك يا غزة'' وصل عدد المتطوعين فيه إلى أكثر من 140 متطوعا من مختلف التخصصات الطبية والجراحة والصيدلة والعلوم الطبية المصاحبة وتقنيي العمليات والأشعة والمختبرات والتمريض·
وأكد أن الجمعية تقوم بالتنسيق مع جمعية الهلال الأحمر الإماراتي تمهيدا لإرسال فرق من المتطوعين إلى غزة بعد تأهيلهم للتعامل مع الحالات الحرجة وذلك مساهمة من الجمعية للوقوف مع الأهل في غزة لتجـــاوز المحــــنة التي نتجت عن العدوان الصهيوني الغادر·
وذكر الدكتور مجاهد محمد عبد الفتّاح رئيس شعبة التخدير في جمعية الإمارات الطبية ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، أن المحاضرات تضم نخبة من الأساتذة والخبراء العرب بينهم 45 محاضرا من الإمارات والسعودية وسلطنة عمان والبحرين وقطر والأردن ومصر وسوريا ولبنان وليبيا وتونس والجزائر والمغرب وســــبعة علماء من أميركا و18 متــــحدثا من بريطانيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا وفنلندا والدانمارك·
ونوه إلى أن المؤتمر يشمل ست ورش عمل متخصصة لعلماء وأساتذة من الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا والعالم العربي، إضافة إلى المحاضرات المتنوعة مثل ''مستقبل علم التخدير'' ''مراقبة وظائف المخ''، ''الحديث في نقل الدم''، ''المسكنات والمهدئات في العناية المركزة''، ''الولادة دون ألم''، وغيرها من الموضوعات ذات الاختصاص·
حضر الافتتاح الشيخ محمد بن صقر القاسمي مدير منطقة الشارقة الطبية وعلي بن شكر مدير عام وزارة الصحة وسالم بن محمد سالم العـويس رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة بالشارقة ومحمد ذياب الموسى المستشار في الديوان الأميري والدكتور سامي محمود مدير جامعة الشارقة والدكتور أمين حسين الأميري المدير التنفيذي للممارسات الطبية والتراخيص وعدد من المسؤولين والأطباء المختصين وأعضاء هيئة التدريس في الجامعة

اقرأ أيضا