الاتحاد

عربي ودولي

هنية يقوم بجولة خارجية نهاية الشهر الجاري

غزة (الاتحاد) - أعلن رئيس الحكومة المقالة التي تديرها حركة “حماس” في قطاع غزة إسماعيل هنية امس أنه بصدد القيام بجولة ثانية خارجية نهاية الشهر الجاري. وقال هنية خلال لقاء مع نواب كتلة “حماس” البرلمانية في غزة لإطلاعهم على نتائج جولته التي شملت كلاً من مصر والسودان وتركيا وتونس، إنه تلقى دعوات رسمية من دول عربية وإسلامية سيعمل على تلبيتها نهاية هذا الشهر. ووصف هنية جولته بأنها ناجحة بكل المقاييس، معتبرا أنها “رسخت كسر الحصار المفروض على الحكومة وقطاع غزة وفلسطين ورأينا أن الأمة العربية تمر بدورة حضارية”. وقال إنه لمس أن “غزة كبيرة في عيون الأمة لأنها صبرت مع حكومتها في الحصار وفي مواجهة كل التطورات التي تعرضت لها”. ووعد هنية الفلسطينيين خاصة في قطاع غزة بترجمة نتائج جولته قريبا على أرض الواقع خاصة فيما يتعلق بإعادة إعمار القطاع بعد تلقيه وعودا تركية وقطرية جدية.
وجدد هنية التأكيد على تمسك حركته في طريق المصالحة الوطنية، قائلاً “لن نعود إلى الوراء وهذا خيار وطني لأن كل الأمة ترقب شعبنا كيف يكون موحدا في مواجهة الاحتلال”. وكان هنية قام بجولة إلى مصر والسودان وتركيا وتونس حيث التقى مسؤوليها، وذلك في أول جولة خارجية له منذ سيطرة حركة حماس على الأوضاع في قطاع غزة بالقوة في يونيو عام 2007 وإقالته من قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس من منصب رئيس حكومة الوحدة التي كان يرأسها آنذاك.

اقرأ أيضا

السلطة الفلسطينية مستعدة للتفاوض مع رئيس وزراء إسرائيلي جديد