صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

مؤشرات الأسهم المحلية تختبر نقاط مقاومة قريبة

متعاملون في سوق دبي المالي (الاتحاد)

متعاملون في سوق دبي المالي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

ارتدت مؤشرات الأسواق المحلية خلال تداولات الأسبوع الماضي، ويتوقع أن يستمر هذا الارتداد الصعودي، وفقاً لأسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين - بريطانيا، الذي أكد أن يتواصل الارتداد صوب مستويات المقاومة القريبة على سبيل الاختبار.
بيد أنه أوضح أن هذا الارتداد حتى الآن لم يخرج عن حيز التصحيح بالنسبة لمؤشر دبي، ولكنه جيد على كل حال فمؤشرات الأسواق تتداول في مناطق آمنة معتدلة المخاطر حتى الآن وبناء عليه لا ينصح بالإفراط في التشاؤم من انكماش أداء مؤشرات الأسواق في المستويات الحالية، فهو أمر معتاد في التوقيت الحالي من العام.
وبالنسبة لمؤشر دبي الذي نجح في تكوين منحنى صعودي جديد على خريطة اتجاهه للمدى المتوسط وقد يدعمه في تبني ارتدادات صعوديه مؤقتة صوب مستويات المقاومة القريبة، وذلك بالاستفادة من ارتداده من منطقة الدعم الهامة عند 2844، مع الإشارة لأدائه الجيد خلال تداولات الأسبوع الأخير والذي دفع به للتداول من جديد فوق حاجز المقاومة النفسي عند 3000 ليغلق في نهاية تداولات الأسبوع عند مستوى 3041 مرتفعاً بنسبة2.6 % على أساس أسبوعي ومازال واعد بمزيد من الارتداد صوب مستويات المقاومة القريبة على المدى القصير على سبيل الاختبار..
وبالنسبة لمؤشر سوق العاصمة أبوظبي الذي مازال يحتفظ باتجاه صعوده على خريطة اتجاهه للمدى المتوسط ومازال واعداً باستهداف مستويات المقاومة القريبة صعوداً متمتعاً بأداء جيد خلال تداولات الأسبوع الأخير ليغلق في نهاية تداولات الأسبوع مرتفعاً بنسبة 1.2 % على أساس أسبوعي وسط غياب مستويات مقاومة ذات قيمة قبل مستوى المقاومة الرئيسي عند 4750 صعوداً، والغير مستبعد استهدافه على المدى القصير ولو على سبيل الاختبار.
وبالنسبة لمؤشر السوق السعودية، فقد نجح في الارتداد صعوداً وبشكل مباشر خلال تداولات الأسبوع الأخير ليغلق عند مستوى 8324 مرتفعاً بنسبة 2.9 % على أساس أسبوعي، ومازال واعداً باستهداف مستويات المقاومة القريبة حول منطقة المقاومة الشرعية عند 8500 على المدى القصير، مع الإشارة بأن مؤشر السوق السعودية مازال واعداً بالصعود بشكل مباشر على المدى المتوسط لذا فمازال يتداول في مناطق غير عالية المخاطر في التوقيت الحالي.
أما المؤشر المصري إي جي اكس 30 الذي فقد واصل تراجعه بشكل مباشر خلال تداولات الأسبوع الأخير ليغلق عند مستوى 15925 متراجعاً بما يقارب نسبته 2.7 % على أساس أسبوعي ولكنه قد يعاود الارتداد صعوداً صوب مستويات المقاومة القريبة خلال تداولات الأسبوع الجديد على سبيل التصحيح بعد تراجعه المباشر خلال تداولات الأسابيع القليلة الماضية.