الاتحاد

الرياضي

بغداد في حالة صمت

ساد الصمت شوارع وأزقة، وحارات العاصمة بغداد، بعد انتهاء مباراة العراق وإيران، والتي انتهت بفوز المنتخب الإيراني بهدفين مقابل هدف، ولم يعلق جمهور الكرة العراقية بشيء، بعد أن تجمعوا في بعض مقاهي بغداد لمشاهدة المباراة، على أمل الاحتفال، بالفوز، بعد انتهائها، إلا أن المباراة جاءت عكس، ما كان يتوقعه الجمهور العراقي، الذي كان يأمل الانتقال إلى الدور الثاني للبطولة، من خلال الفوز في المباراة الأولى للمنتخب. وأجمع العراقيون على أن المباراة التي جمعت المنتخب مع إيران جاءت مخيبة للآمال التي كنا نتطلع إلى تحقيقها على أساس أن المنتخب العراقي يحمل لقب كأس آسيا موضحاً أن مسألة الحفاظ على اللقب باتت صعبة جداً في ضوء النتيجة السلبية التي حصل عليها المنتخب، حيث يتطلب الأمر الآن تحقيق الفوز في المباراتين القادمتين أمام الإمارات وكوريا الشمالية، وهذا ليس بالأمر السهل في بطولة كبيرة مثل الأمم الآسيوية. وقال أحد المشجعين إن الجمهور تجمع منذ ساعة مبكرة، قبل بدء المباراة، واكتظت المقهى بالمتفرجين الذين كانوا قد جهزوا الألعاب النارية وبالونات، على أمل الاحتفال بالفوز، إلا أن النتيجة التي صبت لصالح إيران خيبة الآمال.

اقرأ أيضا

أبوظبي تستضيف مونديال السباحة 15 ديسمبر 2020