منير رحومة (دبي) دشن «شباب الأهلي- دبي» أمس تدريباته، في معسكره الخارجي بهولندا، استعداداً للموسم الجديد، وذلك بعد أن غادرت البعثة عن طريق مطار دبي فجراً، وتتواصل التحضيرات بقيادة المدرب الروماني كوزمين، حتى 20 أغسطس المقبل، تتخللها خوض 6 مباريات ودية مع فرق أوروبية. وشهدت القائمة تقليص العدد من 35 إلى 27 لاعباً، ولم يسافر مع البعثة الحارس سالم عبد الله، الذي طلب «رخصة» لمدة يومين، بسبب التزامات أسرية، إلا أن ذلك قوبل بالرفض من الجهازين الفني والإداري للفريق، وتم استبداله بالحارس سيف يوسف، كما لم يسافر المدافع سالمين خميس بسبب التزامه بدورة عسكرية، على أن يعود إلى صفوف الفريق لاحقاً. وضمت القائمة الكاملة، ماجد ناصر، وسيف يوسف وحسن حمزة، وماكيتي ديوب، ولوفانور هنريكي، وموسى سو، وتوماس دي فينسينتي، وعبد العزيز هيكل، ووليد عمبر، ومحمد جابر، وحبيب الفردان، ووليد عباس، وسعيد أحمد، وعبد العزيز صنقور، وخميس إسماعيل، ومحمد سبيل، وسعود عبد الرزاق، ومحمد إسماعيل، ومانع محمد، ومحمد مرزوق، وداوود علي، وحسن إبراهيم، وجاسم سالم، وسعد خميس، وراشد حسن، وجمال إسماعيل، وعبد العزيز سالم. ويذكر أن التحضيرات انطلقت 20 يوليو الجاري، واستمرت على مدار أربعة أيام بنظام الحصتين، وشهدت إتمام الإجراءات الطبية والإدارية لتجهيز الفريق قبل السفر إلى المعسكر الخارجي، وبعد أن اعتذر عبد المجيد حسين مشرف فريق «شباب الأهلي - دبي» عن عدم السفر مع البعثة بسبب التزاماته المهنية، سيلتحق محمد أحمد حمدون بالبعثة خلال الساعات المقبلة، ليترأس الوفد خلال فترة إقامة المعسكر الخارجي بهولندا. ويعول الجهاز الفني بقيادة كوزمين على المعسكر الخارجي لتحقيق الأهداف المرجوة، والمتمثلة بالأساس في بناء فريق متجانس ومنسجم، وذلك من خلال دعم اللحمة بين اللاعبين الذين انضموا إلى الفريق الجديد، إلى جانب تقييم مستوى مختلف العناصر بدنياً وفنياً، واختبار جاهزيتهم خلال المباريات الودية، قبل اختيار العناصر التي سيعول عليها في الموسم الجديد. وينتظر أن تشهد التحضيرات الخارجية حماساً كبيراً بين نجوم الفريق الجديد، لحجز مقعد في التشكيلة، خاصة أن أغلب اللاعبين يملكون خبرة كبيرة ومهارات عالية تؤهلهم لتقديم الإضافة للكيان الرياضي الجديد، كما سيتم خلال المعسكر الخارجي بهولندا حسم ملف اللاعبين الأجانب، وذلك من خلال تقييم مستوى الرباعي المتواجد حالياً بالقائمة، لاختيار الأنسب للفريق، بالإضافة إلى البحث عن لاعب آسيوي جديد يكمل القائمة.