الاتحاد

عربي ودولي

استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال في غزة

جندي إسرائيلي يطلق قنابل مسيلة للدموع باتجاه المتظاهرين الفلسطينيين في بلدة كفر قدوم أمس (رويترز)???

جندي إسرائيلي يطلق قنابل مسيلة للدموع باتجاه المتظاهرين الفلسطينيين في بلدة كفر قدوم أمس (رويترز)???

علاء المشهراوي (غزة) - استشهد شاب فلسطيني وأصيب آخر برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق مخيم جباليا شمال قطاع غزة مساء امس. وأفادت مصادر طبية فلسطينية انه تم نقل جثمان الشهيد محمد المملوك “18 عاما” إلى المستشفى.
من جهته، اكد الدكتور اشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة بالحكومة المقالة نبأ استشهاد احد الفلسطينيين واصابة آخر واصفا حالته بالخطيرة.
يشار الى ان الجيش الاسرائيلي يواصل خرق اتفاق التهدئة الذي ابرم في 21 نوفمبر من العام الماضي بين الفصائل الفلسطينية واسرائيل برعاية مصرية.
وأوضح القدرة أن سيارة إسعاف فلسطينية نقلت القتيل والجريح إلى مستشفى «كمال عدوان» في بلدة بيت لاهيا المجاورة، واصفا حالة الجريح بـ»الخطرة». وذكر شهود عيان أن الجيش الإسرائيلي اطلق النار تجاه أشخاص شرق جباليا عندما اقتربوا من السياج الحدودي.
الى ذلك قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية النبي صالح في الضفة الغربية المناهضة للاستيطان، واعتقلت أربعة متضامنين أجانب بعد الاعتداء عليهم. وقالت حركة المقاومة الشعبية في النبي صالح في بيان لها إن قوات الاحتلال هاجمت مسيرة القرية الأسبوعية، واستهدفت المشاركين بقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والمياه العادمة، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق.
وأضافت أن قوات الاحتلال اعتقلت أربعة متضامنين أجانب على الأقل بعد الاعتداء عليهم بالضرب وعلى عدد من الفلسطينيين الذين حاولوا الوصول إلى أراضي القرية المصادرة. كما هاجمت قوات الاحتلال منازل القرية وأطلقت قنابل الغاز المسيلة للدموع والمياه العادمة بين المنازل، وفرضت طوقاً عسكريا على القرية.
كما أصيب عشرات الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق جراء قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم السلمية الاسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح الشارع الرئيس المغلق منذ 10 سنوات.
وشارك في المسيرة المئات من الفلسطينيين وعدد من المتضامنين الاجانب ونشطاء السلام الاسرائيليين الذين رددوا الشعارات المنادية بإعطاء شعبنا الفلسطيني حقه في دولة مستقلة تخلو من المستوطنات.
وأطلقت قوات الاحتلال خلال قمعها للمسيرة المئات من قنابل الغاز السام مباشرة باتجاه المشاركين.
وأشار المنسق الإعلامي لمسيرات كفر قدوم مراد شتوي إلى أن أسلوب جنود الاحتلال في قمع المسيرة يؤكد نيته الاحتلال المبيتة لتصعيد إرهابه المنظم ضد المشاركين في المسيرات الشعبية السلمية ضد الاستيطان.
وقمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة المعصرة الأسبوعية المنددة بالجدار والاستيطان. وقال الناطق الإعلامي باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم محمد بريجية، إن جيش الاحتلال منع المسيرة من الوصول إلى موقع إقامة الجدار.
وأشار بريجية إلى أن جنود الاحتلال أطلقوا القنابل الصوتية على المشاركين في المسيرة الذين رشقوهم بالثلج.
ونظم المشاركون اعتصاما في المكان ألقيت فيه كلمات أكدت أهمية قضية الأسرى من خلال توسيع المشاركة الشعبية والرسمية حتى تصل الرسائل إلى المجتمع الدولي وأصحاب الضمائر الحية والمؤسسات الحقوقية للتدخل لإيقاف الانتهاكات المرتكبة بحق الأسرى في سجون الاحتلال.

اقرأ أيضا

بريطانيا لن تعترف بضم إسرائيل للجولان رغم تصريحات ترامب