الاتحاد

أخيرة

أعمال شغب في فرنسا عقب مسيرة احتجاجية

آلاف من المدرسين وموظفي الحكومة الفرنسيين يتظاهرون في مارسيليا

آلاف من المدرسين وموظفي الحكومة الفرنسيين يتظاهرون في مارسيليا

وقعت أعمال شغب شمال فرنسا عقب مسيرة احتجاجية صامتة تم تنظيمها مساء الأربعاء عقب مقتل شاب (19عاماً) على يد الشرطة الفرنسية خلال ملاحقتها له.
وقامت مجموعة من الشباب بقذف عناصر الشرطة في منطقة ويبي بالحجارة، كما أضرم بعض مثيري الشغب النار في عدد من السيارات وحافلة لغضبهم من مقتل الشاب، كما تم أيضاً تدمير مدرسة وكبائن تليفونات. ووفقاً لبيانات الشرطة، لم تسفر أعمال الشغب عن إصابات شديدة. وهدأ الوضع قبيل منتصف الليل.
ولقي الشاب حتفه ليلة الثلاثاء-الأربعاء خلال ملاحقة الشرطة له بعدما قام بسرقة دراجة بخارية صغيرة مع اثنين من أصدقائه.
وخلال الملاحقة فقد السائق السيطرة على الدراجة البخارية عند أحد المنعطفات، ما أسفر عن مقتل الشاب في موقع الحادث وإصابة صديقيه الآخرين بجروح شديدة.

اقرأ أيضا