الاقتصادي

الاتحاد

«الاقتصاد» ترفض طلبات موردين بزيادة أسعار سلع أساسية

(أبوظبي) - رفضت وزارة الاقتصاد طلبات موردين بزيادة أسعار سلع أساسية منها منتجات الألبان والأجبان، معتبرة أن هذه الزيادة غير مبررة، بحسب الدكتور هاشم النعيمي مدير إدارة حماية المستهلك في الوزارة.
وأكد عقب جولة ميدانية للوزارة على منافذ بيع في أبوظبي، أمس أن التعامل مع طلبات الموردين بزيادة أسعار السلع الغذائية والاستهلاكية يتم وفقاً لثمانية معايير حددتها اللجنة العليا لحماية المستهلك، بهدف الحفاظ على استقرار الأسواق وتوفير خيارات متنوعة للمستهلكين.
وأوضح النعيمي «إن المعايير الثمانية تتضمن نسبة التضخم وأسعار السلع والخدمات في الفترة السابقة لطلبات الموردين بالزيادة».
وأضاف: تشمل هذه المعايير المستوى العام للأسعار في الدولة والدول المجاورة وسعر السلعة في الدول المجاورة، ومعدل نسبة الزيادة في أسعار السلع والخدمات وقيمة سعر العملة الأجنبية.
وقال النعيمي في جولة بجمعية أبوظبي التعاونية للتحقق من تثبيت أسعار أكثر من 100 سلعة، إن قرارات اللجنة العليا بشأن طلبات الموردين تستند إلى عدم إلحاق أي إضرار بالمستهلكين ولا تصدر إلا بعد دراسة مستفيضة من كافة الجوانب.
وأكد أن الأسعار ستظل ثابتة ولن تكون هناك زيادات في أسعار السلع الأساسية حتى نهاية العام الحالي.
ولفت إلى أن هناك أصنافا في الجمعية تباع بأسعار أقل من الأسعار التي حددتها اللجنة العليا مثل دجاج ساديا، الذي حددت اللجنة العليا سعره بـ12 درهما للكيلوجرام ويباع بسعر 11,75 درهم للكيلو، والطحين المثبتة أسعاره بـ 16 درهما للخمسة كيلوجرامات ويباع بـ14,75 وغيرهما.
وقال النعيمي «إن عددا كبيراً من الموردين قد اتفقوا بالفعل مع الجمعيات ومنافذ البيع على التخفيضات والعروض الخاصة بشهر رمضان المقبل، حيث تعهدوا بأن عروض هذا العام ستكون قوية وتتضمن تخفيضات تتراوح بين 20 إلى 30%».
وأكد ان جميع السلع ستكون متوافرة ولا يوجد أي نقص متوقع في أي سلعة خلال رمضان.
وأشار إلى ان قوة هذه العروض ترجع إلى مناخ المنافسة القوية بين مختلف الشركات داخل الدولة، ما يؤدي إلى توفير عروض تصب في النهاية في صالح المستهلكين.
واشار النعيمي إلى أن اكثر من 300 منفذ في الدولة قامت بتثبيت أكثر من الف صنف في مختلف أنحاء الدولة، لافتا إلى وجود رقابة مستمرة من الوزارة بالتعاون مع الدوائر الاقتصادية المحلية، للتحقق من استمرار تثبيت هذه الاسعار حتى نهاية العام الحالي.
وأكد ان الجمعيات ومنافذ البيع المختلفة تتحمل خسائر مالية نظير تثبيت هذه الأسعار.
وتضم قائمة السلع المثبتة في جمعية أبوظبي التعاونية 100 سلعة ابرزها أصناف من الأرز والأجبان والزيوت والطحين واللحوم المجمدة والخضراوات المجمدة والروبيان المجمد والزبد والحليب المجفف ومعجون الطماطم ورقائق القمح ورقائق الذرة والخل ومعجون الأسنان والشاي والمكرونة والسمن والحمص والدجاج المجمد ومكعبات مرقة الدجاج، ولحم التونة والمطهرات والصابون والمناديل والمحارم الورقية والمنظفات ومساحيق الغسيل والشامبو وغيرها من السلع الغذائية والاستهلاكية.

اقرأ أيضا

أرامكو: زيادة إنتاج الغاز العام المقبل