الاتحاد

عربي ودولي

قوى مصرية تستعد لـ «مليونية 25 يناير»

أحد المعتصمين بجانب خيمته في ميدان التحرير الذي خلا بسبب موجة البرد التي تتعرض لها القاهرة منذ أيام (رويترز)

أحد المعتصمين بجانب خيمته في ميدان التحرير الذي خلا بسبب موجة البرد التي تتعرض لها القاهرة منذ أيام (رويترز)

القاهرة (وكالات) - انكبت قوى وحركات سياسية مصرية في الاستعداد لتظاهرات مليونية يوم 25 يناير في ذكرى اندلاع الثورة. وفي هذا الإطار، أعلنت حركة شباب الثورة إحدى الحركات الثورية الشبابية، عن تدشينها مجموعة مشكلة من عدد من شباب الثورة والحركات الثورية، أطلقت عليها اسم “جنود الثورة”، للتصدي لأية محاولات من جانب جماعة الإخوان المسلمين لإفشال تظاهرات هذا اليوم وتحويلها لاحتفالات، فضلاً عن حماية المتظاهرين السلميين من أي اعتداء من قبل مليشيات الجماعة، أو من قوات الأمن المركزي.
وأشارت الحركة في بيان صحفي حسبما نشرته أمس صحيفة “اليوم السابع” المصرية، إلى أنه تم تدشين المجموعة بعدما تناقلت أخبار ومعلومات تفيد باجتماعات دورية لمكتب الإرشاد لإجهاض الثورة القادمة في يوم 25 يناير المقبل، وتفريغها من مضمونها ونزول حشود الجماعة في الميادين المتوقع بها التظاهرات المعارضة لحكم الدكتور محمد مرسى، لافتة إلى أنه في حالة حدوث ذلك ستتحول التظاهرات إلى اشتباكات دموية بين المؤيدين والمعارضين، ووقتها سوف تستخدم مليشيات الإخوان أساليبها في قتل العديد من المعارضين، مثلما فعلت أمام قصر الاتحادية من قبل.
وحمل البيان رئيس الجمهورية المسؤولية السياسية عن أي أحداث أو صدامات تفتعلها جماعته، بحجة دعم الشرعية والرئيس، مشيرا في الوقت عينه إلى الحكم على الرئيس المخلوع مبارك بالمؤبد، وذلك لعدم تحركه لحماية المتظاهرين السلميين خلال أحداث جمعة الغضب، محذرا الرئيس مرسى من مصير مبارك إذا لم يحكم لجام جماعته والشرطة من الاعتداء على المتظاهرين السلميين. ودعت الحركة القوى الثورية والسياسية للاحتشاد في ميدان التحرير يوم 18 يناير المقبل، من أجل دعوة الشعب المصري للنزول في ثورة 25 يناير 2013 في جميع الميادين، والتذكير بشهداء الثورة، وبشهداء مجزرة بورسعيد، ولدعم معتصمي التحرير، حتى لا يترك الميدان خالياً لجماعة الإخوان يقيمون فيه احتفالاتهم المشبوهة بالثورة.
وقال محمد سمير المنسق العام لحركة شباب الثورة، للصحيفة إن مجموعة جنود الثورة تم تأسيسها بالفعل منذ أسبوعين، ونصبت عددا من الخيام بجوار مسجد عمر مكرم، مشيرا إلى أن تأسيس المجموعة ليس دعوة للعنف، ولكن لحماية المتظاهرين السلميين من مليشيات الجماعة المسلحة .

اقرأ أيضا

الهند: انفصاليو كشمير مستعدون للحوار