الاتحاد

الرياضي

فليتوود وتانيهارا يتقاسمان الصدارة في الافتتاح

فليتوود بدأ الدفاع عن اللقب من خلال الوجود في الصدارة (تصوير عبد العظيم شوكت)

فليتوود بدأ الدفاع عن اللقب من خلال الوجود في الصدارة (تصوير عبد العظيم شوكت)

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

تشارك الإنجليزي تومي فليتوود (حامل اللقب) والياباني هيديتو تانيهارا بمجموع 6 ضربات تحت المعدل، أمس صدارة منافسات اليوم الأول من بطولة أبوظبي (إتش إس بي سي) للجولف التي ينظمها مجلس أبوظبي الرياضي برعاية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، ويحتضن منافساتها الملعب الوطني بنادي أبوظبي للجولف، وتختم فعالياتها بعد غد.
وحقق اللاعبان ضربة تحت المعدل في 6 حفر والمعدل في باقي الحفر، حيث أعرب «فليتوود» بعد نهاية الجولة عن ارتياحه من الأداء الخالي من الضغوطات وهو الأمر الذي سيساعده خلال حملة الدفاع عن اللقب، مشيراً إلى أن البداية القوية في هذه البطولة تلعب دوراً كبيراً في ضمان تحقيق نتائج جيدة مع ختام المنافسات.
وتقاسم المركز الثاني بمجموع 5 ضربات تحت المعدل 7 لاعبين، وهم النمساوي بيرند وايزبرجر بضربة تحت المعدل في 7 حفر وضربتين فوق المعدل في حفرتين، والباراجواياني فابريزيوا زانوتي بضربة تحت المعدل في 3 حفر وضربتين تحت المعدل في الحفرة الأخيرة والمعدل في باقي الحفر، والبلجيكي توماس بيترز بضربة تحت المعدل في 4 حفر وضربتين تحت المعدل في الحفرة الأخيرة وضربة فوق المعدل في الحفرة 12، والأسترالي سام برازل بضربة تحت المعدل في 6 حفر وضربة فوق المعدل في الحفرة 11، والإنجليزي روس فيشر بضربة تحت المعدل في 5 حفر والمعدل في باقي الحفر.
أما المركز الثالث فكان من نصيب 8 لاعبين أيضاً بمجموع 4 ضربات تحت المعدل، وهم الاسكتلنديين ريتشي رامزي وستيفين جالاجر»، والإسبانيين آلفارو كيروش و«كارلوس بيغام»، والإنجليزي ماثيو فيتزبيرجر، والأيرلندي بول ديون، والفنلندي ميكو إليونين.
وجاء الأيرلندي روري ماكلروي في المركز الرابع برصيد 3 ضربات تحت المعدل، بعدما حقق ضربة تحت المعدل في 3 حفر والمعدل في باقي الحفر، ويتشارك التصنيف شراكة مع 21 لاعب أبرزهم حامل لقب البطولة ثلاثة مرات سابقة الألماني مارتن كايمر، في حين قدم المصنف الأول عالمياً «ستن جونسون أداءً جيداً محققاً المعدل مع نهاية الجولة.
يذكر أن البطولة تشهد مشاركة 126 لاعباً من ألمع نجوم الجولف الذي يتنافسون على مجموع جوائز البطولة التي تصل إلى نحو 3 ملايين دولار، من بينهم 6 لاعبين ضمن ال15 الأوائل ضمن جدول الترتيب العالمي لمصنفي الجولة، و10 لاعبين حاصلين على 18 لقب بطولات «المايجرز»، و25 لاعبين شاركوا في 71 منافسة ضمن كأس «رايدر».

العواني: وجود أبرز النجوم يثري البطولة
أبوظبي (الاتحاد)

أكد عارف العواني، أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي، أن مشاركة أبرز نجوم اللعبة في العالم والمصنفين الأوائل أثري البطولة، وبرهن أهميتها على خريطة المنافسات العالمية، وأنها من أهم جولات الجولة الأوروبية.
وقال: «هذا الوجود الكبير للنجوم يرفع من قيمة البطولة، التي لا تقتصر على التنافس فقط، بل على حرص النجوم على التعرف عن كثب إلى المعالم الحضارية والتراثية في أبوظبي، فقد زار أمس عدد من كبار النجوم متحف اللوفر في العاصمة، وجامع الشيخ زايد الكبير، وهذا بدوره يمثل ترويجاً لأبوظبي وللسياحة فيها».
وأضاف: «سعادتنا كبيرة بالشريك الجديد شركة الإمارات للألومنيوم، بجانب الشريك الرئيس بنك (إتش إس بي سي) الذي حرص على طرح شعاره الجديد من منصة البطولة في أبوظبي، وهو ما يعكس النجاح العالمي للبطولة، وتميزها بين الأجندة العالمية، وهو ما عكسته وسائل الإعلام العالمية التي حرصت على الوجود في الحدث من البداية».
وثمن العواني الدور الكبير لبرنامج المارشال الإماراتي التطوعي، والذي يضم شباباً من الجنسين من مختلف الجنسيات من المقيمين في الدولة، بجانب المواطنين، وقال: «نشكرهم على جهودهم ومساهمتهم في إنجاح الحدث».

جيرمان: نخطط لاستقطاب المزيد
أبوظبي (الاتحاد)

أكد بيتر جيرمان مدير البطولة، أن الحدث شهد خلال السنوات السابقة أعداداً كبيرة من الزوار والمشجعين من كافة الفئات والأذواق، نظراً لتنوع الأنشطة التي تقدمها، مشيرا إلى أن المنظمين يسعون باستمرار لاستقطاب المزيد من الزوار من خلال إضافة أنشطة متنوعة تلبي كافة رغباتهم، إلى جانب المنافسات لألمع النجوم. وأضاف: رحبت البطولة خلال السنوات السابقة بأكثر من 60 ألف ضيف وزائر في كل موسم، ونأمل استقبال مزيدٍ من الزوار مجدداً هذا العام، ندرك أنه من واجبنا الحفاظ على هذا الزخم القوي والمتواصل للبطولة، وضمان تنظيم منافسات رائعة كما الحال دائماً.

القرية.. أنشطة لكل العائلة
أبوظبي (الاتحاد)

تشكل قرية البطولة التي تبلغ مساحتها 3 آلاف متر مربع، بعد أن تمت زيادتها، وجهة فريدة مفعمة بالأنشطة المناسبة لجميع أفراد العائلة، حيث يتم تنظيم سلسلة متنوعة من التحديات والألعاب والعروض الترويجية.
وتتوفر لعبة «بوت بوت بلينكو» جوائز للقادرين على القيام بضربات الجولف الخفيفة تحت الضغط، فيما سيساعد «تحدي الرياضات الأساسية» على اختبار المهارات خارج نطاق ملاعب الجولف، مع فرصة للفوز بجوائز تشمل سلعاً ومنتجات تحمل تواقيع اللاعبين النجوم.
وتتوفر للمشجعين الأصغر سناً، وجهة «تورف تاون» مكاناً مثالياً للقيام ببعض التمارين الرياضية خصوصاً مع توافر ألعاب رياضية وسط المساحات الخضراء، وألعاب الكرات الملونة والألعاب الرمليّة، وسيتم أيضاً تقديم هدايا تذكاريّة خلال أيام البطولة.

اقرأ أيضا

برشلونة يجري تدريبات تعافٍ قبل الإعداد لمواجهة فياريال