الاتحاد

تقارير

هل تشتري باكستان دبابة «ألتاي» التركية؟

أعلن رئيس وكالة المشتريات الدفاعية، ومساعد وزير الصناعات الدفاعية التركي إسماعيل ديمير، في بداية الشهر الجاري أثناء شهادة في البرلمان، أن الجيش الباكستاني مهتم بشراء أول «دبابة دفاعية» من الجيل الثالث، والتي يتم تطويرها وتصميمها محلياً في تركيا، وقد أُطلق عليها اسم «ألتاي»، حسبما أفادت تقارير إعلامية محلية.
وأوضح «ديمير» أن عدداً من الدول من بينها باكستان ودول خليجية تربطها علاقات جيدة بتركيا، تبدي اهتماماً كبيراً بالدبابة، وقد تمت دعوة ممثلين من بعض الدول لحضور اختبارات الإطلاق الجارية.
وأفاد المسؤول العسكري بأن الاختبارات تجري في الوقت الراهن في منطقة «ساريكاميس» في محافظة «كارس» الشرقية.
وأطلق على الدبابة القتالية اسم «ألتاي»، نسبة إلى الجنرال العسكري «فخر الدين ألتاي»، وهو قائد سلاح الفرسان أثناء حرب الاستقلال التركية. وفي عام 2008، منحت وزارة الدفاع التركية شركة تصنيع السيارات العسكرية التركية «أوتوكار» عقداً بقيمة 500 مليون دولار لتصميم وتطوير وإنتاج أربعة طرز من الدبابة القتالية «ألتاي».
وأبرمت شركة «أوتوكار» صفقة لتطوير نظام الدبابة مع شركة تصنيع الدبابات الكورية الجنوبية «هيونداي روتيم»، والتي يمثل مشروعها لإنتاج الدبابة «كيه 2 بانتر» أساساً لتطوير «ألتاي».
وتتقاسم الدبابتان التصميم الأساسي ذاته، بما في ذلك الهيكل الأساسي، رغم أن «ألتاي» أطول قليلاً ومزودة بدرع أثقل، مقارنة بالدبابة «كيه 2 بانتر» القتالية الكورية، كما أن برج الدبابة معد ليحمل درعاً أكثر تعقيداً.
وكلتا الدبابتين بهما مدفع 120 ميليمترا، رغم أن «كيه 2 بلاك بانتر» مجهزة بـ«واسق» أوتوماتيكي، في حين أن مدفع «ألتاي» يتم تلقيمه بالذخيرة يدوياً.
وعلاوة على ذلك، تم تجهيز «ألتاي» بالقدرة على إطلاق صواريخ موجهة بالليزر، ومسلحة أيضاً بمدفع آلي محوري عياره 7.62 ميليمتر، ومدفع ارتكازي في أعلى الدبابة عياره 12.7 ميليمتر.
وتتسع الدبابة «ألتاي» إلى طاقم من 4 جنود، بينما يمكن أن يصل محركها ذي الصناعة الألمانية، والذي تبلغ قوته 1500 حصان، إلى السرعة القصوى التي تقدر بـ70 كيلومترا في الساعة.
وفي أكتوبر 2015، وقعت شركة «توموسان» التركية المصنعة للمحركات اتفاقية مع الشركة النمساوية «إيه في إل ليست»، للحصول على دعم تقني في تصميم محرك محلي من أجل النسخ المستقبلية من «ألتاي».
وبذل مصممو الدبابة التركية جهداً خاصاً لكي تستجيب لشروط قوات «الناتو» ووحدات الأمم المتحدة، علماً بأن القوات البرية التركية تزود في الوقت الحاضر بشتى نماذج الدبابات الألمانية والأميركية من طراز «ليوبارد» و«أم –60».
وتخضع أربعة طرز من الدبابة في الوقت الراهن لاختبارات القبول وتأهيل النظام. وحسبما أفاد «إسماعيل ديمير»، فإن نتائج هذه الاختبارات مرضية بشكل كبير. وتؤكد تقارير إخبارية دفاعية أن «أوتوكار» قدمت مؤخراً عرضاً لإنتاج مجموعة مكونة من 250 دبابة، إضافة إلى «دعم لوجيستي متكامل للبرنامج».
ومن المتوقع أن يبدأ الإنتاج المتسلسل لهذه الدبابة في عام 2017، وتخطط تركيا لإنتاج ما يصل إلى 1000 دبابة، وستتنافس اثنتان من الشركات التركية المصنعة للأسلحة على العقد أيضاً.
وحتى الآن، لم تعرب باكستان رسمياً عن رغبتها في شراء الدبابة «ألتاي»، على الرغم من أن مسؤولاً في قطاع الصناعات الدفاعية الباكستاني أكد في يناير 2015 أنهم يدرسون شراء الجيل الثالث من «ألتاي» الذي يعمل بالتصوير الحراري، وهي مستمدة من تصميم دبابة «الخالد»، المجهزة بنظام إدارة نيران حديث وبتجهيزات للقتال الليلي. وكانت باكستان والصين طورتا بصورة مشتركة دبابة «الخالد» في تسعينيات القرن الماضي استناداً إلى تصميم الدبابة الصينية «تايب 90». وأكد المسؤول الباكستاني آنذاك أن إسلام آباد تعمل على تعزيز قوتها من الدبابات القتالية الرئيسة.

* زميل رئيس في معهد «الشرق والغرب»- نيويورك
يُنشر بترتيب خاص مع خدمة «تريبيون نيوز سيرفس»

اقرأ أيضا