صحيفة الاتحاد

الرياضي

برانديلي: الوقت لا يحتمل الكلام وعلينا العمل للخروج من الأزمة

لاعبو دبا الفجيرة يحتفلون بالتأهل (تصوير متوكل مبارك)

لاعبو دبا الفجيرة يحتفلون بالتأهل (تصوير متوكل مبارك)

وليد فاروق (الشارقة)

أعرب الإيطالي تشيزاري برانديلي مدرب فريق النصر، عن أسفه للخروج من دور الـ16 لبطولة كأس رئيس الدولة على يد دبا الفجيرة، وقدم الإيطالي اعتذاره لمجلس إدارة النادي وجماهير العميد، بعدما أضاع الفريق حلم المنافسة على لقب البطولة.
وأكد برانديلي أن النصر لم يكن يستحق الخسارة ولا الخروج في ضوء ما قدمه في هذه المباراة، وقال: كنا الفريق الأفضل والأكثر سيطرة وإضاعة للفرص خلال زمن المباراة الأصلي أو في الشوطين الإضافيين، معترفاً أن هذا الوقت لا يحتمل الكثير من الكلام، ولكنه يتطلب العمل والجهد، لتجاوز هذه المرحلة ومواصلة المسيرة في باقي المسابقات.
وتابع مدرب النصر: الفريق استعاد أكثر من لاعب غاب في الفترة الماضية، ولكن هذا لم يرجح كفتنا، إلا أن هذا لا يجعلني أغير وجهة نظري في الدفع بجميع اللاعبين العائدين من الإصابة، رغم طوال فترة غياب بعضهم، وواصل: اعتقد أنني كنت محقاً خاصة أنهم كانوا في قمة جاهزيتهم قبل اللقاء والفريق كان في حاجة لوجودهم، والهدف هو تجهيزهم بشكل أكبر للمرحلة المقبلة.
وأضاف: في الشوط الأول افتقدنا للضغط على المنافس والأداء المتوازن دفاعاً وهجوماً، ولكننا تغلبنا على هذه السلبيات خلال الشوط الثاني، وأتيحت لنا العديد من الفرص لكن سوء التوفيق حال دون إحراز سوى هدف واحد.
ورفض برانديلي تحميل فاندرلي مسؤولية الخروج بعدما ألغى له الحكم ركلة الجزاء بالمخالفة في تسديدها، مؤكداً أن فاندرلي لم يتوقف تماماً أثناء تسديده للركلة وبالتالي لم يكن يتحايل خلال تنفيذها.
وتابع: لدي اقتناع كامل بقدرات فاندرلي وأي لاعب يمر بلحظات عصيبة خلال مسيرته الكروية، وخلال مشواري مع التدريب تعاملت مع العديد من اللاعبين، وأعتقد أن فاندرلي واحد من أفضل هؤلاء، ولا يمكن تحميله مسؤولية سوء التوفيق الذي يلازمه.
واختتم برانديلي تصريحاته بالتأكيد على أن الضغوط تعد عنصراً أساسياً، ولذا نحن مطالبون بالخروج من دائرة النتائج السلبية، وقال: مقتنع أن الضغوط جزء من مهمتي كمدرب ولدي القدرة على التعامل معها من خلال معالجة السلبيات والتأكيد على الإيجابيات، مع الوضع في الاعتبار أن معي مجموعة من اللاعبين أستطيع أن أؤكد أنهم على أعلى مستوى من الاحتراف».