الاتحاد

عربي ودولي

اليابان توافق على خفض وارداتها النفطية من إيران

عواصم (وكالات) - وافقت اليابان أمس على خفض وارداتها النفطية من إيران، إسهاما منها في تشديد الضغط على برنامج طهران النووي. وقال وزير المالية جون ازومي إثر لقاء مع وزير الخزانة الأميركي تيموثي جايتنر “إن بلاده تستورد 10% من إمداداتها النفطية من إيران وسوف تتخذ في أسرع وقت إجراءات ملموسة ومدروسة لخفض هذه الحصة أكثر”، وأضاف “إن المسألة النووية تطرح مشكلة لا يمكن للعالم أن يتجاهلها، لذلك نفهم تماما التحركات التي تقوم بها الولايات المتحدة”.
وأعرب جايتنر الذي كان فشل في وقت سابق بالحصول على أي التزام مماثل من الصين عن ارتياحه للقرار الياباني، وقال “إننا نثمن كثيرا دعم اليابان الواقفة إلى جانبنا، إلى جانب الأسرة الدولية من أجل الضغط على إيران”، وأضاف “إننا نعمل بشكل وثيق مع أوروبا واليابان وحلفائنا في العالم بأسره لزيادة الضغط بشكل واضح على إيران”.
وأعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما مؤخرا قانونا يعزز العقوبات على القطاع المالي الإيراني سيسمح بتجميد أرصدة أي مؤسسة مالية أجنبية في الولايات المتحدة تتعامل مع البنك المركزي الإيراني في القطاع النفطي. وقد أثارت هذه التدابير الجديدة مخاوف طوكيو لما سيكون لها من عواقب شديدة على المصارف اليابانية الكبرى التي تجري تعاملات مع البنك المركزي الايراني لتسديد ثمن مشتريات النفط. وأفادت صحيفة “يوميوري شيمبون” اليابانية امس انه لقاء خفض اليابان وارداتها النفطية الإيرانية، تأمل أن تعفي الولايات المتحدة مصارفها من هذه العقوبات المالية الجديدة.
من جهة ثانية، زار نيل وولين نائب وزير الخزانة الأميركي تايلاند والفلبين لتوضيح العقوبات الأميركية الجديدة، مؤكدا على أن الدول تستطيع تفاديها إذا خفضت بشكل كبير وارداتها من النفط الإيراني. وقال جايتنر “نستطلع وسائل لاستئصال البنك المركزي الإيراني من النظام المالي العالمي..لا نزال في مرحلة مبكرة من التشاور مع اليابان ومع حلفائنا الآخرين”.
ويبدأ رئيس وزراء كوريا الجنوبية اليوم الجمعة جولة خليجية يستهلها بسلطنة عمان ثم الإمارات العربية المتحدة لبحث إمدادات النفط والسعي للحصول على إعفاء من العقوبات الأميركية المشددة على إيران والبحث عن بدائل تشمل تقليص الواردات من الجمهورية الإيرانية. وتشتري كوريا الجنوبية خامس أكبر مستورد للنفط في العالم عشرة بالمئة من احتياجاتها النفطية من إيران.
وقال هونج سوك وو وزير اقتصاد المعرفة في كوريا الجنوبية “من السابق لأوانه القول بأن سيؤول ستخفض وارداتها النفطية من إيران. .يتمثل موقفنا الأساسي في التعاون مع الولايات المتحدة”، وأضاف “أن مسؤولين من البلدين سيجتمعون الأسبوع المقبل لمناقشة إجراءات ملموسة. وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إن روبرت إنهورن مبعوث وزارة الخارجية الأميركية الخاص بمنع الانتشار النووي والسيطرة على التسلح سيصل إلى سيؤول الإثنين في زيارة تستغرق ثلاثة أيام لتوضيح العقوبات الجديدة على إيران.

اقرأ أيضا

اشتية: لا نعوّل على نتائج انتخابات إسرائيل