الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي يشهد محاضرة لتركي الفيصل بـ أميركية الشارقة

حاكم الشارقة خلال استقباله تركي الفيصل

حاكم الشارقة خلال استقباله تركي الفيصل

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة قبل ظهر أمس في قاعة المؤتمرات الكبرى بالجامعة الأميركية محاضرة للأمير تركي الفيصل آل سعود رئيس مركز الفيصل للدراسات والبحوث الإسلامية وسفير السعودية السابق قي واشنطن حول الدبلوماسية السعودية الحاضر والمستقبل·
حضر المحاضرة مدير الجامعة الدكتور بيتر هيث ونواب المدير ومعالي الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز بن معمر سفير المملكة العربية السعودية لدى الدولة وعماد عدنان مدني القنصل العام السعودي لدى الدولة في دبي والدكتور عبدالله الطاير الملحق الثقافي في السفارة السعودية وأعضاء الوفد المرافق للضيف الكبير وعدد من كبار الشخصيات وعمداء الكليات وعدد من مسؤولي الجامعة وأعضاء الهيئة التدريسية وحشد كبير من الطلاب والجمهور·
وفي البداية رحب الدكتور بيترهيث في كلمة افتتاحية بصاحب السمو حاكم الشارقة والأمير تركي الفيصل في الجامعة الأميركية في الشارقة·
وقدم الأمير تركي الفيصل شكره إلى صاحب السمو حاكم الشارقة على استضافته في الجامعة الأميركية في الشارقة والجهود التي يبذلها منذ عشرات السنين في دعم العلم والعلماء في المنطقة العربية وعلى مستوى العالم والإنسانية ودعا أبناءه الطلبة إلى أن يجعلوا من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي نبراسا لهم في العلم والمعرفة مشيرا إلى تفاني صاحب السمو حاكم الشارقة وانجازاته الجليلة في خدمة إمارته وبلاده والعالم العربي والإسلامي·
وقال إن الدبلوماسية السعودية تمتاز بأنها دبلوماسية واضحة وجلية منبثقة من رؤية الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود ودستور الدولة القائم على نهج القرآن الكريم·
وبين أن قمة الدبلوماسية السعودية تجلت في القمة العربية الاقتصادية التي عقدت في الكويت حيث أن الملك عبد الله بن عبدالعزيز كسر الخلاف بين العرب ونشر جوا من الوحدة والألفة وأكد دعمه للقضايا العربية الثابتة ومنها الصراع العربي الإسرائيلي وختمها بالتأكيد على دعم المملكة لغزة بقيمة مليار دولار أميركي·
وأكد أن سر نجاح الدبلوماسية السعودية كونها تقوم على مبادئ معروفة ومكشوفة وتنطلق أساسا من نهج الصدق في السر والعلن·
وحول علاقة الولايات المتحدة بالمملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي قال ''إنها علاقة مميزة لكن الإدارات الأميركية المتعاقبة في السنوات الماضية ارتكبت مجموعة من الأخطاء الأمر الذي لعب دورا في التأثير على هذه العلاقة'' ·
وأضاف ''من خلال عملي كسفير للسعودية في الولايات المتحدة الأميركية وبتوجيهات من القيادة الرشيدة عملت دوما على تقوية أواصر العلاقة بين الدولتين'' ·
ورحب الأمير تركي بالإدارة الأميركية الجديدة التي وصلت إلى الحكم برئاسة بارك أوباما مشيرا إلى أن العرب أعربوا عن سرورهم بالخطاب الذي ألقاه أوباما في حفل التنصيب وأكد فيه أنه سوف يتوجه للعرب والمسلمين لكنه قال ''إن العبرة ليست في الكلمات بل في الأفعال'' ·
وأضاف ان الملك عبدالله ومنذ اعتلائه سدة الحكم في العام 1426 هجرية أكد أنه سيسير على نهج أسلافه الذين ركزوا على ان يكون للدبلوماسية دور أساسي في جمع كلمة المسلمين وتسخير كل الإمكانيات من أجل مواجهة التحديات التي قد تتعرض لها المملكة قبل اللجوء إلى الخيارات الأخرى، وعدم التدخل في شؤون الغير·
كما تؤيد الدبلوماسية السعودية نزع السلاح والسلام العالمي وتعمل من أجل خير البشرية مؤكدا أن الدبلوماسية السعودية تقوم في جوهرها على التعاون إلى أقصى حد مع الدول العربية الشقيقة والعمل من أجل تحرير الأجزاء المحتلة من الوطن العربي·
واستذكر الامير تركي في محاضرته الدبلوماسية التي كان يتبعها الرسول محمد عليه الصلاة والسلام والتي بدأت منذ اختلاف أعيان قريش على وضع الحجر الأسود في الكعبة وقام بإيجاد حل أرضاهم جميعا كما أنه مثل قمة الدبلوماسية في صلح الحديبية والمعاهدات الأخرى التي وقعها خلال حياته - صلى الله عليه وسلم·
إلى ذلك يشهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة صباح اليوم ''الاثنين'' وقائع حفل افتتاح المؤتمر الدولي الثاني لعلماء النفس المسلمين، الذي يعقد تحت عنوان ''تأصيل وتوطين العلوم النفسية'' بمبنى مكتبة الطلاب بالجامعة·
وتشارك في تنظيم هذا المؤتمر الذي يعقد بالتعاون مع جامعة الشارقة، الرابطة العالمية لعلماء النفس المسلمين التي تتخذ من السودان مقرا لها وجمعية الإمارات النفسية والقيادة العامة لشرطة دبي قسم الرعاية الاجتماعية ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية·
يشارك في أعمال المؤتمر العلمية 120 عالما ومتخصصا من الإمارات والسعودية والكويت ومصر والسودان والجزائر وإيران وباكستان والعراق والمملكة المتحدة وأستراليا وماليزيا وإندونيسيا وفلسطين والأردن، ويطرحون 142 ورقة علمية حول محاور المؤتمر

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يهنئ خادم الحرمين باليوم الوطني الـ89 للمملكة