الرياضي

الاتحاد

«الفارس» يكتب التاريخ بإعادة مشهد «الإعصار 2016»!

الظفرة يواصل نتائجه الرائعة في الدوري (تصوير إحسان ناجي)

الظفرة يواصل نتائجه الرائعة في الدوري (تصوير إحسان ناجي)

سامي عبدالعظيم (حتا)

أصبح الظفرة أمام ترتيب تاريخي للمرة الأولى، في جميع مشاركاته السابقة في «المحترفين»، قبل انتهاء الدور الأول لدوري الموسم الحالي، وسط توقعات، باستمرار مرحلة البحث عن مراكز المقدمة، بعدما وصل إلى 20 نقطة في المركز السادس، عقب فوزه المثير على حتا 2-1، مساء أمس الأول، بعد تأخره في النتيجة، حتى نهاية الشوط الأول، قبل أن «يقلب الطاولة» خلال 15 دقيقة بهدفي البرازيلي جواو بيدرو، الذي هز الشباك بهدف التعادل بـ «لمسة السامبا» الخادعة وسط رقابة المدافعين، قبل أن يضيف الهدف الثاني من ركلة جزاء.
والمصادفة أن الظفرة بلغ أفضل ترتيب في «المحترفين»، عندما احتل المركز السابع موسم 2016- 2017، بالفوز على حتا 4-3، ضمن «الجولة 25»، في عهد المدرب السوري محمد قويض، والحصول الآن على 9 نقاط متتالية بالفوز على العين 2-1 والشارقة 3-1 وحتا 2-1، يرشح الظفرة إلى المزيد من القفزات.
وحصد الظفرة المركز العاشر موسم 2017 -2018، والترتيب ذاته موسم 2018 -2019، بينما حصد الثامن في أربع مشاركات مواسم 2009-2010، و2012-2013، و2013-2014، و2015-2016، فضلاً عن التاسع في المشاركة الأولى له بـ «المحترفين» 2008- 2009 والحادي عشر موسم 2014-2015 والمركز الأخير موسم 2010 و2011.
واعترف رازوفيتش مدرب الظفرة بالتكتيك المضاد الذي نجح من خلاله في تحويل الخسارة إلى الفوز، والمبادرة بعد التراجع في الشوط الأول، رغم أن حتا صاحب الأفضلية، بطريقته المعتادة في التحكم والسيطرة على الملعب، وتمكن «الفارس» من وضع مرمى «الإعصار» تحت الضغط الهجومي، وترجم الأفضلية إلى الفوز وحصد «النقاط الكاملة».
وصف محمد الزعابي لاعب الظفرة الفوز على حتا 2-1، بأنه يمثل دافعاً قوياً للاعبين في المرحلة المقبلة، على نحو يؤدي لتعزيز تطلعاتهم، قبل الانتقال إلى المباريات المقبلة، في ظل أجواء التحدي التي تعكس قيمة الجهود الكبيرة من مسؤولي النادي، لرفع المستوى الفني، والوصول إلى أفضل النتائج، مشيراً إلى أن تأخرهم بالنتيجة حتى نهاية الشوط الأول، لم يمنعهم من العودة القوية في الشوط الثاني.
وقال خالد باوزير لاعب الظفرة إن الفوز على حتا لم يتحقق بسهولة، في ظل الظروف التي رافقت المواجهة، إثر تأخرهم بفارق هدف حتى الدقيقة 69، قبل معادلة النتيجة، ثم حسم الأمور بالهدف الثاني من ركلة جزاء، موضحاً أن المهم بالنسبة لهم هو البحث عن أفضل المراكز، وتأكيد مرحلة التطور الحالية مع الجهاز الفني، بفضل الجهود الكبيرة من المسؤولين لتعزيز قدرات الفريق ومساعدته على الظهور القوي في الموسم الحالي.

اقرأ أيضا

إسلام خان: معاً للقضاء على الوباء