الاتحاد

عربي ودولي

توقيف متحدث سابق باسم الملا عمر في بيشاور

مشهد من الدمار الذي خلفته العمليات بمنطقة ممر خيبر

مشهد من الدمار الذي خلفته العمليات بمنطقة ممر خيبر

أكد مسؤول أمني باكستاني أمس أن الشرطة الباكستانية أوقفت متحدثا سابقا باسم الملا عمر زعيم ''طالبان'' الأفغانية الفار· وقال المتحدث ان استاد محمد ياسر أوقف أمس الأول بمدينة بيشاور قرب المناطق القبلية الباكستانية الحدودية مع أفغانستان· وقد كان لفترة متحدثا باسم زعيم ''طالبان'' بعد إطاحة نظامه نهاية 2001 على يد التحالف الدولي· من جانب آخر، نقل عن وزير الدفاع البولندي بوجدان كليتش قوله أمس إن بلاده قد ترسل بين 400 و600 جندي إضافي إلى أفغانستان ليصل إجمالي عدد القوات البولندية هناك إلى ما بين ألفين و2200 جندي· من ناحيته، أعلن اللفتنانت جنرال البريطاني جيم دوتون مساعد قائد القوة الدولية في أفغانستان ''ايساف''ان الوضع الأمني لم يتدهور إلى المستوى الذي كان يوصف به في 2008 وذلك ردا على شريط فيديو تم بثه قبل أيام في موقع ايساف على الانترنت يشير إلى ان عدة ''هجمات ملفتة'' شنها المتمردون في ،2008 خلقت انطباعا بأن الأمن قد تدهور في أفغانستان· وأكد دوتون ان مستوى أعمال العنف في كابول قد ''انخفض كثيرا'' مقارنة بـ·2007 وأوضح تعليقا على عدة مقالات صحفية نشرت مؤخرا انه ''ليس هناك دليل على جهد منسق للمتمردين لمحاصرة العاصمة كابول رغم كل ما يمكن ان يكتب'' في هذا المجال مشيرا إلى ان القوات العسكرية الدولية والأفغانية انتزعت من المتمردين السيطرة على مقاطعتي موسى قلعة وغارمسير في إقليم هلمند· ولكنه أقر بأن ''الأمن قد تدهور دون شك في بعض المناطق''·
وفي تطور متصل، أكدت تقارير صحفية أن باكستان أعادت أمس فتح الطريق الذي تسلكه قوافل الامدادات الخاصة بقوات التحالف في أفغانستان وذلك بعد أن تم إغلاقه لمدة 3 أيام نتيجة الهجمات المسلحة التي قام بها متشددون بمنطقة ممر خيبر الحدودي

اقرأ أيضا

داعش يتبنى هجوماً على الجيش النيجري قتل فيه العشرات