الإمارات

الاتحاد

«تعليمية رأس الخيمة» تحدد أول يونيو موعداً نهائياً لطلبات التقاعد

مريم الشميلي (رأس الخيمة) - حددت منطقة رأس الخيمة التعليمية، الأول من يونيو المقبل، موعداً نهائياً لاستقبال طلبات التقاعد والاستقالات للراغبين من الهيئات الإدارية والتدريسية في المنطقة، وفق شروط ومعايير ملزمة.
وقال القائمون على قسم شؤون الموظفين في المنطقة، إن هناك عدة شروط ومعايير لا بد من توافرها للموافقة على طلب التقاعد، من بينها أن يكون المتقدم قد أكمل عشرين عاماً من الخدمة في الميدان التعليمي، وأن يكون من مواليد عام 1967 فما قبل، أي أن لا يقل عمره عن 45 عاماً.
وأضافوا أن القسم المحتص باستقبال الطلبات في المنطقة، استقبل حتى الآن 43 طلب تقاعد واستقالة، مشيرين إلى أن المنطقة لم تضع شروطاً في هذا المجال.
من جهة أخرى، احتفلت منطقة رأس الخيمة التعليمية أمس، باختتام فعاليات أسبوع الأصم، الذي نظمته وحدة توجيه التربية الخاصة في المنطقة.
حضر الاحتفال كل من سمية حارب مديرة المنطقة وعدد من موجهي التربية الخاصة، ومعلمون من مركز تدريب وتأهيل المعاقين برأس الخيمة.
وألقت شيخة الطويل موجهة برامج ذوي القدرات الخاصة في “تعليمية رأس الخيمة”، كلمة أكدت فيها ضرورة التعامل بحذر مع الطفل الأصم، نظراً لحساسيته المفرطة، وشرحت اضطرابات النطق ومشاكله، والإعاقة السمعية وكيفية التعامل معها.
بدورها قالت نفلة سميط المعلمة في مركز تأهيل وتدريب المعاقين برأس الخيمة، إن المركز طور قسم الإعاقة السمعية، وتمكن من تحقيق أهدافه رغم الصعوبات الكثيرة التي واجهته في البداية.
وتم خلال الحفل، عرض حالة طالبة كانت تدرس في مركز تدريب وتأهيل المعاقين، وتعاني الإعاقة السمعية، حيث تمكنت بمساندة المحيطين بها وتحدي ذاتها من أن تصبح معلمة في المركز، تساهم في وضع الخطط العلاجية لطلابه.
وكرمت مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية، في ختام الحفل، الطلبة المبدعين والمتميزين من قسم الإعاقة السمعية وأولياء أمورهم، ومركز تدريب وتأهيل المعاقين ومركز “أبناؤنا”، ومعهد الأمل من مدينة الخدمات الإنسانية.
من ناحية أخرى، وقعت منطقة رأس الخيمة التعليمية، أمس، عقد شراكة بين مركز تطوير رياض الأطفال التابع لها، ومركز “سيكو” للخدمات التربوية، لتقديم الاستشارات التربوية التي ترتقي بأداء الأول في مجال التعامل مع فئة ذوي الاحتياجات الخاصة.
ورافق توقيع العقد تنظيم لقاء تعريفي حول مشروع “إشراقات تربوية”، الذي يوظف الشراكة لخدمة الميدان التربوي وتقديم الاستشارات والخدمات التربوية والجلسات العلاجية للفئات المستهدفة.

اقرأ أيضا