أخيرة

الاتحاد

فعاليات ناجحة لـ «ماضينا إرثنا وإرثنا كنزنا»

طفلان يتفقدان سيارتي شرطة قديمة وحديثة ودراجة نارية في أحد المراكز في أبوظبي (من المصدر)

طفلان يتفقدان سيارتي شرطة قديمة وحديثة ودراجة نارية في أحد المراكز في أبوظبي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - اختتمت القيادة العامة لشرطة أبوظبي فعاليات الاحتفال بمرور 50 عاماً على ظهور أول دورية شرطة. وقد جابت الفعاليات التي انطلقت تحت شعار “ماضينا إرثنا وإرثنا كنزنا”، عدداً من المراكز التجارية في أبوظبي.
واستقطب عرض شرطة أبوظبي لسيارات الدوريات القديمة والحديثة جموعاً غفيرة من الجمهور زوار المراكز التجارية، حيث تدافع الكبار والصغار لالتقاط الصور بالقرب من السيارات. وأكد الزوار إعجابهم بحرص شرطة أبوظبي على الاهتمام بإدخال دوريات حديثة طوال الـ50 عاماً. وكانت أول دورية للشرطة قد ظهرت في أبريل من عام 1962.
وشملت السيارات المعروضة في “بوابة الشرق مول ببني ياس” دوريتين، قديمة وحديثة، كما استقبلت “مارينا مول” سيارتين قديمة وحديثة عرضت معهما الدراجة النارية التي تستخدمها الدوريات. أما في “المشرف مول” فاستقرت سيارتان من الموديلات الحديثة، في حين قام عناصر من الدوريات بزي الشرطة الحديث والقديم بتوزيع كتيبات تعريفية على الجمهور، توضح تاريخ تأسيس أول دورية شرطة في أبوظبي، كما قدموا شرحاً عن طبيعة عمل الدوريات، وقاموا بالرد على استفسارات الجمهور.
وفاجأت الدورية القديمة عدداً كبيراً من المواطنين والمقيمين والزوار خلال جولتها على كورنيش أبوظبي وكاسر الأمواج ومركز مارينا مول التجاري. والتف الجمهور لمشاهدة الدورية القديمة، التي قادها أحد عناصر الشرطة بلباسه القديم، والذي قام بتوزيع الكتيبات التعريفية على عدد من أفراد الجمهور. وعبر الجمهور عن انبهاره بالعرض الشائق الذي قدمته شرطة أبوظبي في المراكز التجارية، مثمنين هذه اللفتة الحضارية التي جاءت وفاءً وتقديراً لجهود الدوريات في حفظ وتعزيز المسيرة الأمنية.
وتأتي هذه المبادرة ضمن الخطط الإعلامية التي تطلقها إدارة الإعلام الأمني في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في إطار تواصلها المستمر مع المجتمع باتباع أساليب معاصرة ومواكبة بالتنسيق مع الإدارة العامة للعمليات الشرطية.

اقرأ أيضا