الاتحاد

دنيا

مراهقة الشوّاب

الصديق: مالي أراك مهموما؟
صديقه: والدي سافر إلى الهند مرة أخرى·
الصديق: وماذا في ذلك؟
صديقه: وهل تعرف الهدف من سفره هذا؟
الصديق: بالتأكيد للعلاج·
صديقه: بل للزواج·
الصديق: ماذا تقول؟ والدك يتزوج وهو في هذه السن؟
صديقه: ليست المرة الأولى التي يفعلها·
الصديق: ماذا تقصد؟
صديقه: إنها المرة الثالثة·
الصديق: أمر لا يصدق، كيف؟
صديقه: في كل مرة يسافر فيها يعود ومعه زوجة جديدة، شابة صغيرة في السن تسحب ماله وتقيم البيت على رؤوسنا ثم تطلب الطلاق وتعود لبلدها·
الصديق: شيء غريب، وهل أمك موجودة؟
صديقه: الله يرحمها، توفيت قبل خمس سنوات·
الصديق: الآن فهمت سرّ سلوك والدك، لا بد أنه يشعر بالوحدة·
صديقه: كيف يشعر بالوحدة وكلنا نعيش معه، نحن ثلاثة متزوجون ولدينا أولاد، ونقيم معه بنفس البيت·
الصديق: لماذا يفكر بالزواج إذاً؟
صديقه: والله لا أدري!·
الصديق: لا بد أن والدك غني، فالسفر والزواج يتطلبان مالاً كثيراً·
صديقه: ليس لديه سوى راتب الشؤون لكنه يأخذ منّا وإن لم نعطه يقاطعنا ويدعو علينا بالشر والأذى فنضطر لإعطائه المال وإسكاته·
الصديق: كم يبلغ من العمر؟
صديقه: إنه في الخامسة والسبعين·
الصديق: كيف يزوجونه وهو في هذه السن؟
صديقه: المال يا صديقي، المهم هو المال وليس عمر الرجل·
الصديق: لماذا لم تطلبوا من أحد الأقارب من كبار السن التحدث إليه وإقناعه بأن هذا الأمر فيه مخاطر صحية كبيرة عليه·
صديقه: المشكلة هي أن معظم معارفه من كبار السن فعلوا نفس الشيء وجاءوا بزوجات صغيرات·
الصديق: هل يعقل هذا؟!
صديقه: هذا ما يحدث· الفرق الوحيد هو أنهم استقروا في زواجهم ولم تهرب الزوجة وإنما بقيت وأنجبت الأطفال·
الصديق: أمر غريب، معك حق في أن تشعر بالضيق· لو فعل والدي مثلما يفعل هؤلاء الشوّاب لمتُّ من الغيظ·
صديقه: إنها كارثة حقيقية·
الصديق: وكيف يتفاهمون معهن؟
صديقه: معظم ''الشوّاب'' يتقنون اللغة الهندية من كثرة أسفارهم إلى هناك·
الصديق: كنت أسمع باستمرار عن الذين يسافرون للعلاج هناك ولم أكن متيقنا من القصص التي تحكى عن زواج كبار السن من فتيات صغيرات·
صديقه: المشكلة لدينا تكمن في السائق الهندي الذي يستخدمه والدي منذ سنين طويلة· هو من يقف وراء هذه التمثيلية·
الصديق: الأفضل أن تطردوه وتنهوا المشكلة·
صديقه: والدي يرفض طرده وهو متمسك به، فهو يأخذه إلى المستشفى ويساعده في قضاء جميع احتياجاته·
الصديق: لماذا لا تقومون أنتم بذلك، أنتم أولى بالعناية بوالدكم·
صديقه: كل منّا له مسؤولياته وانشغالاته·
الصديق: هذه هي المشكلة الحقيقية يا صديقي·
صديقه: نعم هذه هي المشكلة، الآن فهمت الأمر على حقيقته·

اقرأ أيضا