عربي ودولي

الاتحاد

إسرائيل تأمر باقتلاع ألف شجرة زيتون في الضفة

علاء المشهراوي، عبدالرحيم حسين (غزة، رام الله) - أعلنت إسرائيل أمس أنها أمرت فلسطينيين في الضفة الغربية باقتلاع ألف شجرة زيتون مزروعة في منطقة واقعة تحت السيطرة الإسرائيلية ومصنفة من جانب الدولة العبرية بأنها محمية طبيعية. وقالت السلطات العسكرية الإسرائيلية انه صدر الامر باقتلاع اشجار الزيتون مؤكدة معلومات نشرتها صحيفة “هآرتس”.
وادعت السلطات، “انها اشجار زرعت في محمية طبيعية بدون تنسيق مع مسؤول المنطقة كما يفرض القانون”. وأضافت أن “المالكين بامكانهم تقديم اعتراضاتهم” الى السلطات المعنية. والاشجار المذكورة موجودة في محمية نحال قانا غرب نابلس في شمال الضفة الغربية. وتضم هذه المنطقة مساحات واسعة من الاراضي الفلسطينية الخاصة. وقال مزارعون فلسطينيون عندما توجهت الصحيفة اليهم بالسؤال ان هذا القرار ينتهك حقهم بالملكية وانهم سيطعنون به امام القضاء.
وهاجم مستوطنون امس قرية بيتللو غرب رام الله وقاموا بتدمير نحو 100 شجرة زيتون.
وقال سكان القرية انهم فوجئوا عند توجههم لفلاحة أراضيهم الزراعية القريبة من مستوطنة “نحلئيل”، أن العديد من أشجار الزيتون مدمرة، إذ جردت من أغصانها، مشيرين إلى أنه سبق وقد دمر المستوطنون نحو 400 شجرة زيتون في غضون أربعة أشهر.
في غضون ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس 23 فلسطينيا من مواقع مختلفة في الضفة الغربية المحتلة وحولتهم إلى مراكز التحقيق الإسرائيلية. واعتقلت قوات الاحتلال تسعة فلسطينيين من قرية بورين جنوب نابلس بعد اقتحام عدد من الدوريات الاسرائيلية للقرية. كما اعتقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي شابين من منزليهما في مخيم عقبة جبر للاجئين الفلسطينيين على المدخل الجنوبي لمدينة أريحا.
من ناحية أخرى ادعت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي أن قوة من جيش الاحتلال اكتشفت فجر امس ست عبوات ناسفة أنبوبية بمحاذاة “السياج الفاصل” قرب قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة، مشيرة إلى أن خبراء متفجرات في الجيش فجروا العبوات.
الي ذلك، اصيب مواطن فلسطيني بجروح متوسطة الخطورة برصاص الجيش الاسرائيلي شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة وفقا لمصادر طبية فلسطينية. وقال مصدر طبي “اصيب شاب بجروح متوسطة في الظهر اثر اطلاق الاحتلال الرصاص بشكل عشوائي على منازل المواطنين شرق بلدة خزاعة”. وكانت عدة آليات عسكرية اسرائيلية توغلت في الاراضي الزراعية الفلسطينية شرق بلدتي القرارة وخزاعة في شرق خان يونس بشكل محدود وسط تبادل لاطلاق النار صباح امس قبل ان تنسحب لاحقا، وفقا لمصادر امنية محلية وشهود عيان.

اقرأ أيضا

وفاة رابع حالة بـ«كورونا» في إيطاليا