رشا طبيلة (أبوظبي) أعلنت شركة التطوير والاستثمار السياحي، إنجاز مراحل مهمة في العمليات التطويرية لمشروع «ممشى السعديات»، حيث تم إنجاز نحو 35% من المشروع، وتم الانتهاء من الأعمال الإنشائية للهياكل الرئيسة في جميع المباني ضمن المشروع, وفق أعلى معايير الجودة العالمية، بحسب بيان أمس. ويقع «ممشى السعديات» ضمن المنطقة الثقافية في جزيرة السعديات، ويوفر لساكنيه أسلوب حياة رغيدة بالقرب من شاطئ البحر، وتقع جميع وحداته على مقربة من مجموعة متنوعة من المرافق الخدمية والترفيهية الفاخرة، كما يحتضن المشروع مجموعة واسعة من المحال التجارية والمطاعم الراقية، فضلاً عن سهولة الوصول إلى المتاحف عالمية المستوى، والاستمتاع بالمناظر البانورامية الطبيعية والمسطحات الخضراء. ويوفر مشروع «ممشى السعديات» نحو 7802 متر مربع من المساحات القابلة للتأجير للاستخدام كمطاعم أو محال تجارية، ويضم تسعة أبنية متوسطة الارتفاع بإجمالي 461 وحدة سكنية، منها 414 وحدة من بينها شقق «اللوفت»، تتراوح أحجامها من غرفة نوم إلى أربع غرف نوم، وشقق «بنتهاوس» تحتوي على خمس غرف نوم موزعة على طابقين، وتتراوح مساحات الشقق بين 106 و454 متراً مربعاً، إضافة إلى 47 فيلا «تاونهاوس» تتراوح مساحتها بين 227 و315 متراً مربعاً. وتضم جميع شقق «البنتهاوس» حوض سباحة خاصاً وشرفات «تراس» وغرفتي جلوس وغرفة طعام، وكذلك غرفة لمدبرة المنزل وغرفة للسائق. وقالت آمنة العلكيم الزعابي، مدير مشروع ممشى السعديات في شركة التطوير والاستثمار السياحي: «تسير العمليات التطويرية لممشى السعديات وفق الخطة الموضوعة، آملين إنجازه في العام 2018. ونظراً لزيادة الطلب على المشروع، فقد طرحنا للبيع وحدات سكنية في مبنى (آزور 1) الجديد، حيث يشهد المشروع إقبالاً واسعاً من المقيمين والمستثمرين لما يتميز به من موقع أخاذ بإطلالة شاطئية خلابة ومرافق عالمية المستوى، الأمر الذي يعزز مكانتنا وسمعتنا الحافلة بتطوير مجمعات سكنية تلقى إقبالاً واسعاً من المستثمرين والمقيمين». وباتت السعديات اليوم وجهة سكنية وسياحية مميزة لما تضمه من معالم ثقافية وفندقية وسياحية بارزة، إضافة إلى مرافق تجارية وسكنية متطورة مثل «منتجع سانت ريجيس جزيرة السعديات»، ومركز «الكوليكشن» التجاري، ونادي جولف شاطئ السعديات ونادي شاطئ السعديات وشاطئ السعديات العام، فضلاً عن العديد من الفنادق والمرافق السياحية التي شارفت على الانتهاء، وتشمل المزايا الإضافية التي يمكن للمقيمين في «ممشى السعديات» الاستفادة منها القرب من أرقى المؤسسات الثقافية والتعليمية مثل مدرسة «كرانلي أبوظبي» البريطانية العريقة وجامعة «نيويورك أبوظبي»، إلى جانب منارة السعديات.