الاتحاد

الاقتصادي

شركة «كودا» الأميركية للسيارات الكهربائية تشهر إفلاسها

لوس أنجليس (د ب أ) - قدمت شركة صناعة السيارات الكهربائية الأميركية كودا أوتوموتيف، طلبا لإشهار إفلاسها بهدف حمايتها من الدائنين والسماح لها بإعادة هيكلة عملياتها بما يتيح لها الانسحاب من قطاع السيارات والتركيز على إنتاج وحدات تخزين الطاقة.
وتشير أزمة الشركة، التي تتخذ من مدينة لوس أنجليس الأميركية مقرا لها، إلى التحديات التي تواجهها صناعة السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة حيث توجد شركة واحدة فقط ناجحة وهي تيلسا موتورز.
وتكشف التقارير عن أن شركة فيسكار للسيارات الكهربائية على شفا الإفلاس أيضاً في الوقت الذي جاءت فيه مبيعات السيارة الكهربائية ليف التي تنتجها نيسان اليابانية في الولايات المتحدة مخيبة للآمال حيث يتحاشى الأميركيون السيارات الكهربائية غالية الثمن وقليلة التنوع مقارنة بالسيارات التي تعمل بالبنزين. وكانت الأشهر الثمانية الأولى من العام الماضي قد شهدت بيع 5000 سيارة كهربائية فقط في الولايات المتحدة مقابل 6300 في العام السابق بحسب ما ذكرته وكالة بلومبرج للأنباء الاقتصادية.

اقرأ أيضا

"بي إم دبليو" تعتزم زيادة مبيعاتها من السيارات "صديقة البيئة"