الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تطالب الجمهور بأخذ الحيطة والحذر خلال ارتياد الشواطئ

دبي (الاتحاد) - أهابت الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي بالجمهور ضرورة أخذ الحيطة والحذر عند ارتياد الشواطئ في فترة الصيف التي تشهد إقبالاً، بسبب ملاءمة الجو للتنزه والسباحة خلال تلك المدة.
وأكد العقيد الدكتور محمد ناصر عبدالرزاق الرزوقي نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون المراكز والمخافر، أهمية اتباع الإرشادات الموجودة في المناطق الشاطئية، وأبرزها السلامة البحرية، وعدم استخدام الوسائل التقليدية في السباحة مثل الفلين والبلاستيك، وتجنب الأماكن الخطرة، وعدم السباحة في المناطق ذات الأمواج والدوامات أو أثناء الرياح العاتية، لافتاً إلى وجود فرق الإنقاذ على امتداد شواطئ دبي.
وأشار إلى أن صيف العام الماضي شهد 24 حالة غرق لمختلف الفئات العمرية، ومنها الفئات الشابة التي لا يتجاوز عمرها الثامنة عشرة، مشدداً على ضرورة عدم الانشغال عن الأطفال ومن لا يجيدون السباحة، إضافة إلى متابعة حالة الطقس والبحر من خلال النشرات الجوية. وأوضح الرزوقي أن على مرتادي الشواطئ أخذ الحيطة ومراقبة أمتعتهم وعدم حمل المقتنيات الثمينة، وإغلاق نوافذ وأبواب السيارات خلال الذهاب إلى الشواطئ وذلك لتجنب حالات السرقة، مشيراً إلى أن الصيف الماضي شهد 16 حالة سرقة.
وأفاد المرزوقي بأهمية إبلاغ فرق الإنقاذ الموجودة على امتداد شواطئ البحر أو الاتصال بالجهات المختصة للاستجابة لأي عملية سرقة أو مضايقة. وأكد أن شرطة دبي على أتم الاستعداد لمواجهة الحالات الطارئة، موضحاً أن مهامها لا تقتصر على البحث والإنقاذ فقط، وإنما هناك مهام إنسانية يقوم بها أفراد الشرطة بتقديمها عندما تستدعي الحاجة.
كما تدعو الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية كل شرائح المجتمع بضرورة التفاعل والتعاون مع الإدارات الشرطية المختلفة بالإبلاغ عن أي ظاهرة سلبية أو عن أي سلوك خطأ على الرقم المجاني 800- 800243.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: «غداً 21».. بداية طيبة وإلى مزيدٍ من الإنجازات