الاتحاد

الرياضي

مهرجان منصور بن زايد يدشن النسخة العاشرة من مسقط

سباقات الفرسان المتدربين منهج لتقديم الفرسان في عالم التحديات (الصور من المصدر)

سباقات الفرسان المتدربين منهج لتقديم الفرسان في عالم التحديات (الصور من المصدر)

مسقط (الاتحاد)

يدشن مهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة، النسخة العاشرة من فعالياته اليوم على مضمار الرحبة الرملي بالعاصمة العمانية مسقط، في إطار احتفالاته بعام زايد، وذلك بإقامة الجولة الأولى لبطولة العالم لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات (إفهار)، ومونديال سموها للفرسان المتدربين «إيفهرا» ويقامان تحت شعار «عالم واحد 6 قارات أبوظبي العاصمة».
ويقام المهرجان بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات».
وتشارك 10 فارسات في الجولة الأولى لسباق مونديال «أم الإمارات» للسيدات الذي تبلغ مسافته 1600 متر، وإجمالي جوائزها المالية 30 ألف يورو.
وتبحث الفارسة العمانية فاطمة المنجي التي سبق لها أن حققت 11 انتصاراً خلال مشوارها البالغ 72 مشاركة، عن فوز جديد، خاصة أن السباق يقام على مضمار بلادها وبين جماهيرها، تطلعاً لحجز أول مقعد في لجولة الختامية التي ستقام في أبوظبي.
ومن أبرز المرشحات للفوز بلقب هذه الجولة الفارسة الدنماركية المخضرمة سارا سولت التي سبق لها تحقيق الفوز بالمركز الأول 284 مرة من أصل 2278 مشاركة.
وأقرب منافسيها الأيرلندية إيفانا ميكشون التي سبق لها تحقيق الفوز بالمركز الأول 18 مرة من أصل 150 مشاركة، وهناك الألمانية ستيفني رانك التي حققت 16 فوزاً من أصل 200 مشاركة.
ونظراً لغموض مستوى الخيول، لكون هذا السباق هو الأول في افتتاح الموسم، سيكون المجال مفتوحاً للمنافسة على اللقب بين باقي الفارسات وهن البلجيكية كارين ديلتيجين، والفرنسية بيرنج شاير، والمجرية ريكا جونزي، والهولندية ناديا إبراهام، والنرويجية كايا إنجولفسلاند، والبريطانية إيلي ماكنزي.
وتجتذب الجولة الأولى من مونديال أم الإمارات للفرسان المتدربين «إيفهرا» التي تبلغ مسافتها 1600 والبالغ إجمالي جوائزه المالية 20 ألف يورو، 10 فرسان وفارسات، يتقدمهم الفارس العماني عبد العزيز البلوشي الذي سبق له تحقيق الفوز 19 مرة من أصل 272 مشاركة.
وينافس في السباق الفارس السويدي أندري دالبارك، وهو أقرب المرشحين للفوز، حيث سبق له تحقيق الفوز 43 مرة من أصل 383 مشاركة، والفارس الأيرلندي دايلان روبنسون، والبلجيكية إيميلي جودمان، وهناك القبرصي بانتيليس كارامانسو، والألمانية ماكي ريث، والمجري كوس ماكوفيستش، والبريطانية بولا ميور، والزيمبابوي جوردان إيس، والإسبانية ألخاندرا جوتيرس.
من جهته، أشاد مبارك النعيمي مدير الترويج الدولي بهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، بالنجاح الذي حققه المهرجان من خلال زيادة عدد سباقاته وانتشاره في جميع قارات العالم، مما يسهم بدور إيجابي في الترويج للعاصمة أبوظبي.
وأكد النعيمي حرص الهيئة على الاستمرار في دعم المهرجان لما له من دور إيجابي في تعريف العالم بتراث الدولة وثقافتها، وتوجه بالشكر إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وإلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على دعمهما للمهرجان، وكذلك للرعاة الذين يلعبون دوراً بارزاً في نجاحه.
و أكد محمد عبد الله مدير المبيعات بالمسعود للسيارات – نيسان دعم الشركة للمهرجان لكونه يهتم بالخيل العربي الذي يعد من تراث دولتنا.
وأعرب عبد الله عن فخر المسعود للسيارات المشاركة في الاحتفال بعام زايد، وأشاد بالمهرجان الذي يحتفل بمرور 10 سنوات على انطلاق فعالياته، موجهاً الشكر لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لدعمها للمرأة والرياضة النسائية.
من ناحية أخرى، أكد إدوارد حامض مدير عام الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق عن فخر الشركة أن تكون شريكاً أساسياً للمهرجان في جميع فعالياته محلياً وعالمياً، ومشاركته في طموحاته واجتهاده ورؤيته العالمية.
وأعلن حامض عن فخر الشركة في المشاركة مع المهرجان في نشر ثقافة الإمارات وتراثها وتعريف العالم وتوعيته بالتطور والنهضة الحضارية التي تعيشها الدولة تحت ظل القيادة الرشيدة.
وهنأ حامض سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على مرور 10 سنوات على انطلاق المهرجان، مؤكداً أنه لشرف كبير أن يكون شعار الشركة جنباً إلى جنب مع شعار المهرجان الذي خطا خطوات إيجابية كبيرة وبات حدثاً عالمياً.

نورة السويدي: ارتباط بالماضي العريق
مسقط (الاتحاد)

أكدت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام أن المشاركة في رعاية المهرجان العالمي، في نسخته العاشرة التي تنطلق تزامناً مع الاحتفالات بمئوية المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، يأتي بتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، وذلك انطلاقاً من حرص سموها على دعم الرياضة النسائية بمختلف مجالاتها ومنها رياضة الفروسية لما تمثله من ارتباط بالماضي العريق والتراث. وأضافت: اهتمام سمو «أم الإمارات» بالمرأة الإماراتية وحرص سموها على دعمها ومؤازرتها ومساندتها كان له المردود الإيجابي فيما وصلت إليه في شتى المجالات باحتلالها أعلى وأرقى المناصب في الدولة.
وتوجهت السويدي بالشكر والتقدير إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على دعم سموه اللامحدود للمهرجان وإتاحة الفرصة للمشاركة في هذه التظاهرة النسائية العالمية، معربة عن أملها أن يواصل المهرجان نجاحاته العالمية ومتمنية التوفيق للمشاركين.

العواني: بداية مع مناسبة عزيزة
مسقط (الاتحاد)

أشاد عارف العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، بالدعم الذي يقدمه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» لرياضة الفروسية عامة والمهرجان العالمي للخيول العربية خاصة، مما ترتب على ذلك نجاحه وتطور سباقاته وانتشارها حول العالم وزيادتها من عام إلى عام.
وأضاف: النسخة العاشرة للمهرجان هذا العام تنطلق تزامناً مع مناسبات عزيزة على قلوب أبناء الإمارات جميعاً، وهي الاحتفال بعام زايد وأيضاً الاحتفال بمئوية ميلاده.
وقال: رعاية المجلس وشراكته للمهرجان، تنطلق من توجيهات سمو الشيخ نهيان زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، الذي يولي أهمية كبيرة لتعزيز التقدم والنجاح للمهرجان الذي يتضمن فعاليات منوعة تحت مظلته.

الريسي: مبادرات عديدة
مسقط (الاتحاد)

أكد الدكتور عبدالله الريسي مدير عام الأرشيف الوطني أن الخيول العربية مرتبطة دائماً باسم المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي كان دائم الشغف بالخيل العربي وحريصاً على دعمها والاهتمام بها، وانتقل هذا الشغف إلى أبنائه، حيث يقوم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، بدعم الخيل العربي من خلال المهرجان العالمي الذي يحتفل بانطلاق نسخته العاشرة تزامناً مع الاحتفال بعام زايد ومرور 100 سنة على ميلاده، وتعتبر تلك مناسبة سعيدة.
وتوقع الريسي أن يكون هذا العام مليئاً بالمبادرات في مجال الخيول العربية، حيث سيقوم الأرشيف الوطني بتقديم البيانات الخاصة بالمهرجان في المؤتمر العالمي للخيول العربية الذي سيعقد في مدريد.
وقال: الأرشيف سيقوم بتوزيع منشورات وكتب عن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان تزامنا مع جميع جولات المهرجان في الخارج بهدف نشر وترسيخ كل ما يتعلق بمؤسس الدولة.

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو