الاتحاد

ألوان

سلطان بن زايد: سويحان تستقبل اليوم فرسان الصحراء

رياضات الهجن تحيي ذكريات الأجداد (الصور من المصدر)

رياضات الهجن تحيي ذكريات الأجداد (الصور من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق اليوم فعاليات الدورة العاشرة لمهرجان سلطان بن زايد التراثي 2016 بميدان سباقات الهجن في مدينة سويحان، وذلك بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ورعاية ودعم سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات.. وتتضمن عدداً من المنافسات تتصدرها، مزاينة الإبل الأصايل، سباق الإبل التراثي، ومزاينة وسباق السلوقي العربي ومسابقة المحالب (الحلاب).
وأكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» أن المهرجان احتفالية ثقافية تراثية أصبحت الشعار الأهم لمدينة سويحان، وهي تستقبل فرسان الصحراء، وضيوف المهرجان وجمهوره الذين يفدون إلى أرض المهرجان محفوفين بكرم الضيافة، والترحيب الإماراتي المعهود.
وقال سموه: علينا العمل جميعاً متكاتفين متحابين، حتى يبقى المهرجان جزءاً حيّاً ومتجدداً وملهماً لانطلاقات تالية تنهض بها الأجيال الجديدة، لأننا لا نعمل وفق قوة آنية مؤقتة، علينا أن نكون جنوداً مجهولين في نكران الذات، مستعدين على الدوام لمزيد من العمل وفق منظومة متكاملة تحقق الارتقاء وتطوير الحدث بما ينسجم مع روح العصر وتطوره التقني.
وشدد سموه في ملحــــق خاص يصدر اليوم مع جريدة «الاتحاد» بمناسبة انطلاق فعاليات الدورة العاشرة لمهرجان سلطان بن زايد التراثي 2016.. على أن نصنع على الــدوام صفــــوفاً مــــن الخــــبرات تتولى زمام الحدث الذي يعكس الصورة الحضارية لدولة الإمارات، وكيف نجحت في تحقيق المكانة الرفيعة لرياضة الهجن، وكل ما له صلة بها من الناحية التراثية والثقافية والفنية والإنسانية، لتشكل هذه الجهــود في النـــهاية بؤرة ضوء ساطع، وقدرة هادية لحياة العلم والخبرة والتراث والعمل الوطني المثمر.

مشاركة كبيرة
وتستمر فعاليات المهرجان التي تضم برنامجاً تراثياً وفنياً مصاحباً حتى مساء 13 فبراير المقبل بمشاركة عدد كبير من محبي رياضة الهجن من كافة إمارات الدولة، وعدد من دول مجلس التعاون الخليجية، ويستهل برنامج الافتتاح باحتفالية كرنفالية ضخمة، تتضمن لوحة تراثية من فن الحربية، ومن ثم تعطي شارة الافتتاح الرسمي للمهرجان الذي يضم أكثر من ستين فعالية تراثية وثقافية وفنية ومجتمعية ورياضية رسمياً، وتقوم مجموعة من القنوات الفضائية المتخصصة ببث يومي حي ومباشر للفعاليات من قلب الحدث، إضافة إلى استديو تحليلي خاص أقيم لهذا الغرض، مع تقديم مجموعة من البرامج التليفزيونية المتنوعة حول نشاطات المهرجان.
وثمَّنت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان جهود صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في دعم وتشجيع رياضة الهجن في الدولة، واهتمام سموه بتطوير هذه الرياضة لما لها من مكانة مميزة في نفوس أبناء الدولة، كما ثمنت دعم سموه لنشاطات النادي، وحرصه على تطويرها بما يصب في مشروع تكريس الهوية الوطنية والمحافظة على المكونات الرئيسية للشخصية الإماراتية، كما أشادت اللجنة بجهود سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات، ورعايته الكريمة للمهرجان ودعمه اللامحدود لنشاطاته، مما كان له الأثر البالغ في زيادة عدد المشاركين وتنوع الفعاليات في نسخة هذا العام.

المحافظة على الموروث
أكدت اللجنة العليا المنظمة لفعاليات المهرجان التركيز على مفردات وتقاليد رياضة الهجن وما يرافقها من فعاليات تراثية وثقافية بما يسهم فعليا في الحفاظ على الموروث الشعبي ونقله عبر الأجيال وإحيائه بصورة حضارية.
وأوضحت أن هذا الحدث الكبير يأتي في إطار استراتيجية النادي لإحياء المظاهر المتعلقة بالعادات والتقاليد والأخلاق العربية وكرم الضيافة المرتبطة بهذا النوع من النشاطات، وأيضاً لتشجيع مشاركة أكبر عدد ممكن من الشباب والناشئة والهواة من طلبة المدارس لغايات تواصل هذا التقليد العريق عبر الأجيال والمحافظة على أجوائه ومفرداته من دخول أية مظاهر خارجية حديثة عليه.


اقرأ أيضا