الإمارات

الاتحاد

«الشؤون الاجتماعية» تختتم مبادرتها «علمني حرفا»

دبي (الاتحاد) - كرمت وزارة الشؤون الاجتماعية في حفلها الختامي لدورتها التعليمية «علمني حرفا» الطلبة المشاركين من دار التربية الاجتماعية للفتيان بالشارقة التابع لإدارة الحماية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية، وخاصة للفئة التي لم يحالفها الحظ في دخول المدارس بسن مبكرة حيث تراوحت أعمار المشاركين مابين الرابعة عشرة الى السابعة عشرة.
وقال حسين الشواب مدير إدارة الحماية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية في كلمته خلال حفل الختام بأن هذه الدورة قد ساهمت في تعليم الطلبة أبجديات القراة والكتابة من خلال الساعات المكثفة على مدى شهر ونصف والتي كانت بدعم ورعاية من لجنة أيادي بجمعية الشارقة الخيرية، وبالتعاون مع مركز العلماء الثقافي بالشارقة.
وثمن الشواب التعاون المشترك بين الجهات من أجل إنجاح البرنامج والذي يعتبر بوابة عبور للطلبة إلى مجتمع يؤدون فيه واجب العطاء ونفع أنفسهم والوطن ، مؤكدا أن هذا التعاون يسهم في إشراك الجميع لخدمة هذه الفئة وتأهيلهم للبدء بحياة جديدة لكل من ساهم في إنجاح الدورة التعليمية والتي لها دور كبير في تأهيل الأبناء المودعين للبدء بحياة جديدة بعد الإفراج وبالأخص ان من أهم نتائجها إعادة دمج الأبناء بالمجتمع وتعزيز ثقتهم بذاتهم وإمكاناتهم الدفينة والإيجابية.
من جهته أكد مدير الدار خليل البريمي أن هذه الدورة التعليمية جاءت ضمن تحقيق رؤية ورسالة وزارة الشؤون الاجتماعية التي تسعى إلى الانتقال من منهجية الرعاية إلى التنمية.

اقرأ أيضا

«صحة أبوظبي»: خلو 167 شخصاً يخضعون للحجر الصحي من فيروس كورونا