الإمارات

الاتحاد

الإمارات مستعدة للربط الإلكتروني مع أي دولة مصدرة للعمالة

أبوظبي (الاتحاد) - قال معالي صقر غباش وزير العمل، رداً على سؤال لـ «الاتحاد» حول حماية حقوق العمالة الأجنبية في دولة الإمارات، وتوقيع مذكرة تفاهم مع حكومة الهند بخصوص التوثيق الإلكتروني، إنه نتاج توقيع مذكرة التفاهم سيتم قريباً تطبيق التحقق من مصداقية العقود والعروض المعروضة على العمالة.
وتابع: «إن هناك مسؤوليتين، الأولى من طرف الإمارات والأخرى من حكومة الهند، ومسؤوليتنا أن نكون شفافين مع الحكومة الهندية والعامل قبل دخول دولة الإمارات بتحققه من مختلف الشروط ووجود عقد حقيقي، وبالتالي توثق الحكومة الهندية والعامل على هذا العقد، وذلك لتفادي أي ثغرات وممارسات خاطئة سابقة».
وعن دور الأطراف الأخرى من دول تصدير العمالة، لفت غباش إلى أن هذه الأطراف لا بد أن تسهم في حل هذه المعضلة. وقال: «للأسف المشكلة كانت تعود لوكالات توظيف بهدف رفع وهمي لمرتب العقد الذي وقع عليه في بلده حتى تحقق عمولات أكبر منه».
وقال: «الآن الفلبين وبنجلاديش طلبتا تطبيق ذلك الأمر»، مشيراً إلى أن ذلك يرتبط ببنية تحتية فنية، مؤكداً جاهزية الإمارات سواء في التطبيقات الفنية أو متطلبات البنية التحتية وأيضاً الموافقة سواء تم ذلك على دول عربية أو غيرها.
ورداً على سؤال آخر لـ»الاتحاد» حول وجود مساع خليجية لإنشاء صناديق معاشات للعمالة الأجنبية المؤقتة التي تعمل في دول الخليج، قال غباش: «هناك بعض الموضوعات التي تحتاج لدراسة متعمقة، وقد نما إلى علمنا هذه المساعي، إلا أن هذا الأمر يحتاج إلى دراسة مستفيضة لمشاركة أطراف متعددة.
ولفت إلى أن الإمارات تعتمد مبدأ القانون فوق الجميع، ما جعل سجلها وممارستها العمالية حضارية، ما دفع وسائل الإعلام العالمية إلى التأكيد على أن الدولة هي الوجهة المفضلة للراغبين في العمل، وفقاً لاستطلاعات شملت فئات مختلفة من العاملين بالدولة.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد يرعى ختام تمرين أمن الخليج العربي 2