الاتحاد

دنيا

ملصقات علب المنتجات الغذائية·· صمام أمان لصحتك

منتجات من كل شكل ولون والمستهلك الحصيف يختار منها الأطعمة الصحية

منتجات من كل شكل ولون والمستهلك الحصيف يختار منها الأطعمة الصحية

كثيرة هي المنتجات الأجنبية التي تزخر بها محال ''السوبر ماركت'' والجمعيات التعاونية في بلادنا، خاصة المنتجات الغذائية· وهي مسألة لابد من الانتباه لها لأن المواد الغذائية من أكثر المواد المعرضة لانتهاء صلاحيتها، وهي بالتالي تشكل خطرا على الصحة العامة· لكن إذا نظرنا إلى الوجه المشرق من الصورة، نجد أن الغالبية العظمى من تلك المنتجات، إن لم يكن جميعها، مزودة بمدونات وملصقات صغيرة تقدم معلومات تفصيلية شاملة عن المنتج بما في ذلك مكوناته الغذائية، والجرعة اليومية الموصى بها لنظام غذائي صحي· ليس هذا فحسب، بل تحمل عبارات تحذيرية في بعض الأحيان في حال كان المنتج يحوي مواد تثير الحساسية لدى البعض، كما تحوي معلومات إضافية قد لا نجدها في الملصقات العادية التي لا تحوي سوى مكونات المنتج فقط·
؟ما هي الملصقات؟
ولاشك في أن تعلم كيفية قراءة وفهم المعلومات المكتوبة على ملصقات الأغذية، يساعدنا في اتخاذ القرار المناسب بشأن الخيارات المتاحة والمناسبة بشأن الأغذية التي لابد من شرائها دوناً عن غيرها، لكن ما هي تلك الملصقات؟
هي حقائق ومعلومات وتفاصيل عن مكونات المنتجات الأغذية، والنسب التي تحويها من تلك المكونات، بمعنى أنها بمثابة المعلومات التي تؤكد لك فيما إذا كان المنتج الغذائي الذي بين يديك صحياً أو لا· وهي مليئة بالنصائح الغذائية والصحية التي تساعدنا على اتباع نظام غذائي صحي، وآمن· والمستهلك بدوره له الخيار في أن يستقطع من وقته عدة دقائق لقراءة هذه المعلومات قبل اتخاذ القرار بشراء المنتج الغذائي، أو يمكنه بكل بساطة تجاهل هذه المسألة ووضع أي منتج يعجبه في سلة المشتريات· ومن يهتم بهذه المسألة، ويحرص على أن لا يُدخل مطبخه أياً من الأغذية غير الصحية، سيهتم بما تحمله الأسطر التالية من معلومات عن كيفية فهم المعلومات والأرقام الصحية وغيرها من العبارات المطبوعة على على المنتجات الغذائية·
؟ مصطلحات غذائية
كثيرا ما نقرأ في تلك الملصقات تعابير وجملاً توجيهية متعددة ومختلفة، كعبارة ''خال من السكر''، على سبيل المثال، فهل هذه العبارة صحيحة، أم أن هنالك قدرا ولو بسيط من السكر في محتويات المنتج الغذائي؟ تابع معي لتكتشف الأمر·
في البداية لنتحدث عن بعض المواد الغذائية التي تثير الحساسية لدى من يعانون منها، مثل: البيض، الجلوتين، الحليب، المكسرات، الخردل، السمك، حبوب السمسم، الصويا، ومادتان حافظتان هما "sulphur dioxide"، "sulphites"، وخاصة في حال زادت كمياتهما عن 10 ملليجرام للكيلوغرام الواحد أو اللتر الواحد في حال كان المنتج عصيرا أو مشروبا آخر· وكثيرة هي المواقع الالكترونية التي تساعدنا على فهم دلالات هذه المنتجات الغذائية، وعلى سبيل المثال موقع healthchecksystems.com، ومن المصطلحات التي نجدها على ملصق المعلومات الغذائية:
؟ صالح قبل- Best Before
هذه العبارة تُعنى بصورة أكبر بالسلامة وليس بنوعية المنتج أو جودته· وبالتالي، حين تنتهي الصلاحية، لا يعني ذلك أن المنتج ضار، بل إنه يفقد نكهته وقوامه· ورغم ذلك، يُنصح بعدم تناول البيض في حال بلغ مدة صلاحيته المدونة على العلبة، وذلك لأن من الممكن أن يحتوي البيض على بكتيريا السالمونيلا، التي تبدأ بالتكاثر بعد انتهاء الوقت المحدد· وتذكر دائما أن تاريخ الصلاحية لا يكون دقيقا وصحيحا إلا في حال تم اتباع تعليمات التخزين المدونة على الملصق بحذافيرها، مثل ''يفضل تخزينه في مكان بارد وجاف''، أو ''يُحفظ في الثلاجة بعد فتحه''·

؟ خالي من الجلوتين
قد لا تكون تلك العبارة صادقة مائة في المائة، حيث يستحيل إزالة الجلوتين كلياً من بعض المواد الغذائية كحبوب القمح، ما يعني أن هناك نسبة ضئيلة منها في محتويات المنتج الغذائي· وللتأكد من احتواء المنتج على الجلوتين أو لا ينصح بقراءة المكونات، وعدم الاعتماد فقط على هذه العبارة· وقياسا على ذلك، يجب الانتباه جيدا لعبارات أخرى قد تكون خادعة مثل ''قليل الدسم'' أو ''يحوي نسبة أقل من الصوديوم''، أو ''عالي في الألياف''، وذلك لأنه لا توجد مصطلحات قانونية كهذه لتنظيم عملية تصنيف الأغذية صحيا·
؟ المواد الغذائية (E)
في حال احتوى المنتج الغذائي على مواد غذائية تبدأ أسماؤها الكيميائية بحرف (E)، فهذا يعني أن المنتج قد خضع لعدد من اختبارات السلامة، وتم اعتماده من المنظمات الغذائية المعنية في كل من أوروبا والولايات المتحدة· وتلك المواد تعد من المواد والمكونات الإضافية في تركيب المنتج، وهي إما تكون ألوانًا، أو نكهات صناعية، أو قد تكون موادًّ حافظة أو مضادة للتأكسد، أو موادًّ للتحلية·

؟ المواد المضادة للتأكسد
أي منتج مصنوع أو يحوي الدهون أو الزيوت- بدءا من اللحوم و وصولا إلى المايونيز- لابد أن يحوي موادا مضادة للتأكسد، وهي مواد تطيل من عمر الأغذية، ومن مدة صلاحيتها وذلك لأنها تعيق عملية اتحاد الأكسجين مع الزيوت وبعض الفيتامينات في الهواء· أما المواد الحافظة، فهي من المكونات الهامة للأغذية ذات الأجل الطويل المحفوظة على الأرفف· ومن أمثلتها مادة "sulphur dioxide" التي يرمز لها بالرمز (E022).
؟ الألوان الاصطناعية
وتستخدم كبديل للألوان الطبيعية التي تفقدها الأغذية أثناء عملية المعالجة والحفظ، وأحيانا لإضافة ألوان جذابة لبعض المنتجات كالآيس كريم، والعصائر، والمشروبات الغازية· ومن أمثلة الألوان الاصطناعية الأكثر استخداما: الكراميل (E051a) المستخدم في المشروبات الغازية· ومما يجدر ذكره، أن مزج عدد من تلك الألوان الاصطناعية في منتج واحد له تأثير سلبي على سلوك الأطفال حيث يسبب فرط النشاط لديهم، وعادة ما يتواجد ذلك المزيج في المشروبات الغازية، والآيس الكريم، والسكاكر· وهناك معلومات أخرى هامة تقدمها ملصقات الأغذية تلك، مثل كمية الطاقة والسعرات الحرارية التي يضيفها المنتج للجسم بعد تناوله·
كما يشير إلى نسبة وكمية المكونات التي يحويها، إضافة إلى إرشادات الطهي، والتخزين·

اقرأ أيضا