الرياضي

الاتحاد

مانشيني سعيد بالفوز ومازال يخشى يونايتد

مانشيني في حوار ساخن مع فيرجسون (أ ف ب)

مانشيني في حوار ساخن مع فيرجسون (أ ف ب)

لندن (د ب أ) - أعرب الإيطالي روبرتو مانشيني المدير الفني لنادي مانشستر سيتي، عن سعادته البالغة بفوز فريقه 1-صفر على مانشستر يونايتد، وقال مانشيني: “نستحق الفوز بهذه المباراة، سنحت لنا فرص لتسجيل هدف آخر”. وتابع: “يونايتد لديه مباراة سهلة أمام سوانسي، إننا في الصدارة، ولكن يونايتد مازال لديه بعض الأفضلية”. وفي الجولتين الأخيرتين من الموسم يلتقي سيتي مع نيوكاسل وكوينز بارك رينجرز، فيما يلتقي يونايتد مع سوانسي سيتي وسندرلاند.
ويُحسب لمانشيني عدم تحفظه في الأداء، بل دفع بتشكيل هجومي بغية السيطرة على الملعب والفوز بالمباراة، وكان له ما أراد ليهزم أليكس فيرجسون تكتيكياً مرة جديدة هذا الموسم ويقترب خطوة كبيرة من إحراز لقب الدوري. كما يُحسب لمانشيني أيضاً تبديلاته الموفقة، والتي جاءت في التوقيت المناسب، حيث حافظ على التوازن بين الدفاع والهجوم، فضلا عن الروح القتالية التي زرعها مانشيني في نفوس اللاعبين كانت واضحة في ظل تخبط يونايتد الذي قدم إحدى أسوأ مبارياته هذا الموسم واللوم كل اللوم يقع عن تعامل فيرجسون التكتيكي مع المباراة.
من جانبه ظهر أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر يونايتد، في غاية الإحباط عقب هزيمة فريقه على ملعب مانشستر سيتي صفر-1، وفقدانه صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز.
وقال فيرجسون: “عندما تخسر بهدف بهذه الطريق في كرة القدم، فلا يوجد من تلومه إلا نفسك”. وأسفر تدخل قوي من جانب نيجيل دي يونج على داني ويلبيك، على حدوث مشاحنة بين فيرجسون وروبرتو مانشيني مدرب سيتي في المنطقة الفنية، واضطر الحكم الرابع للتدخل لإبعاد المدرب الإيطالي بعد أن بدأت تصدر منه إيماءات توحي لفيرجسون بأنه يتحدث بدون داعي.
وأوضح فيرجسون: “لقد كان (مانشيني) يضايق الحكم والحكم الرابع طوال المباراة، إنه يشتكي من الحكام كل أسبوع، ولكن لا يمكنه أن يشتكي الليلة، بكل تأكيد”.
ودخل فيرجسون المباراة منذ البداية بتشكيل مغرق في الدفاعية حيث كان التشكيل في معظمه لاعبين بدنيين وتكتيكين، والفكرة كانت واضحة بقيادة المباراة نحو التعادل بغية الحفاظ على الصدارة من خلال إغلاق المناطق الخلفية، لكن هذا التشكيل الدفاعي افتقد للعمق الهجومي مما سمح في الهجمات المرتدة بشكل سليم، فبدا روني معزولاً، حيث لم تصله أي كرات حقيقية ولم يساعده لا ناني ولا جيجز، حيث بدوا ضعيفي الحيلة ولم يتمكنوا من صناعة الحلول كالعادة، وقد دفع فيرجسون ثمن هذا التراجع من خلال تسليم مقاليد المباراة لسيتي الذي استطاع انتزاع النقاط الثلاث.

اقرأ أيضا

سلطان بن خليفة بن شخبوط يفوز بعضوية «دولي» الرياضات الإلكترونية