صحيفة الاتحاد

الإمارات

الإمارات والسعودية يداً بيد

من أجل مستقبل أفضل، واستقرار أكبر في المنطقة، تتطور العلاقات الخاصة جداً بين الإمارات والسعودية، على نحو استثنائي يعطي العالم العربي الأمل في إمكانية تجاوز التحديات الكبيرة التي تواجهه.
وما تم الليلة الماضية في اجتماع مجلس التنسيق السعودي الإماراتي، هو تجسيد حقيقي لما يربط بين البلدين. إنه نموذج للتعاون الثنائي الخلاق والبناء بين قوتين كبيرتين توظفان بإخلاص كل ما لديهما من موارد مادية وبشرية جبارة، وإمكانات اقتصادية وعسكرية كبرى، ومخزون ثقافي وروحي وحضاري، وقوى ناعمة هائلة.. من أجل ترسيخ دعائم الأمن والاستقرار، ونشر الرخاء، وتمكين وتطوير قدرات المجتمعات لمواجهة تحديات الغد.
بل هو في الحقيقة، أكبر من مجرد تعاون أو تحالف أو اتفاق في وجهات النظر.. إنه مشروع واحد وبنيان متماسك، ورهان مشترك على المستقبل، منبعه وأساسه اتفاق وثيق في الرؤى الاستراتيجية لما ينبغي أن تكون عليه الأمور في مختلف المجالات. هذا التعاون الكبير، الذي وضعت بذوره القيادة الحكيمة في البلدين منذ سنوات، لا يستهدف فقط تحقيق مصالح الشعبين الشقيقين، بل يهدف أيضاً إلى دعم وحماية النظام الإقليمي العربي من التداعي في وجه قوى الشر.
باختصار، الإمارات والسعودية ترسمان الطريق للمستقبل معاً بقلب واحد، وعقل مشترك، وحلم كبير، من أجل الشعوب العربية، لإنقاذها من شرور الحروب والتطرف والإرهاب والخراب التي يريد المتآمرون نشرها في المنطقة.

الاتحاد