الاتحاد

أخيرة

منشار الخشب آلة موسيقية بصوت أوبرالي

بيروت (ا ف ب) - حول الموسيقي اللبناني نبيل ملكي منشار الخشب الى آلة موسيقية يصدح صوتها الاوبرالي في حفلاته ذات الطابع الديني التي يحييها. وبدأ ملكي منذ 25 عاماً العزف على المنشار الحديدي ذي الأسنان الحادة، بعد أن تعلم هذا الفن من والده الذي كان في ستينيات القرن الماضي أول من استخدم أداة نشر الخشب لأغراض موسيقية في لبنان. وقال ملكي الذي يتقن أيضاً العزف على البيانو والجيتار “والدي تعلم العزف على المنشار من أحد المراسلين الأميركيين الذين قصدوا بيروت في ذلك الحين. وكانت أغنية (سايلنت نايت) الميلادية هي اللحن الوحيد الذي كان يعزفه على المنشار. وقد تأثرت بعزفه، وعزمت على اتقان العزف على هذه الاداة بدوري وأنا في الحادية عشرة من عمري”.
وفي الولايات المتحدة حيث أمضى 16 عاماً، تعرف نبيل ملكي إلى موسيقيين يعزفون على المنشار “لكن عددهم قليل”، بحسب ما يقول. وشرح أن “الأميركيين باتوا يصنعون مناشير موسيقية مخصصة للعزف”، لكنه اعتبر أن “العزف على المنشار يفقد رونقه اذا كان مصنوعاً خصيصاً للعزف، اذ يكون ذلك كالعزف على آلة عادية. ولعل أهمية الأمر تكمن في العزف على المنشار الأصلي”.
ومن هذا المنطلق، لا يختار ملكي منشاره من متاجر الالات الموسيقية بل يفضل العزف على منشار الخشب التقليدي الذي ابتاعه من أحد محال الخردة في العام 1987.

اقرأ أيضا