عمان (وام) بحث معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة سبل تعزيز التعاون بين الدولة والمملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة في مجال البحث العلمي بقطاع الزراعة. ووصف معاليه المؤسسات التعليمية ومراكز البحث العلمي بأنها محركات التنمية الاقتصادية التي تستشرف الاحتياجات التنموية المستقبلية من الكوادر البشرية المؤهلة في مختلف المجالات. وأجرى الزيودي، خلال زيارته الأردن لقاءات عدة مع عدد من المسؤولين، حضرها بلال ربيع البدور سفير الدولة لدى المملكة الأردنية الهاشمية. وزار معاليه وزارة الزراعة الأردنية، حيث التقى معالي المهندس خالد موسى الحنيفات وزير الزراعة الأردني، واطلع على الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الأردنية للتأكد من سلامة المنتجات الزراعية بدءاً من المزرعة وتفعيل دور الإرشاد الزراعي. كما زار الجمعية العلمية الملكية والتقى سمو الأميرة سمية بنت الحسن رئيس الجمعية، وبحثا سبل التعاون بين الجانبين في مجال البحث العلمي بقطاعات الزراعة والبيئة والتغير المناخي. كما زار المركز الوطني للبحث والإرشاد الزراعي والتقى إبراهيم القريوتي مدير المركز وعدداً من الخبراء في الجمعية العلمية والمركز الوطني.