مدينة الحمام، محافظة مرسى مطروح (وام) شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، بحضور وفود عربية رفيعة، حفل افتتاح قاعدة محمد نجيب العسكرية، وتخريج دفعات من الكليات والمعاهد العسكرية في مدينة الحمام بمحافظة مرسى مطروح المصرية، وذلك تزامناً مع احتفالات مصر بذكرى ثورة 23 يوليو. وهنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان جمهورية مصر العربية، حكومة وشعباً، بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو، مؤكداً سموه أن دولة الإمارات في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تحرص على تعزيز أواصر التضامن العربي والارتقاء بمستوى التنسيق والتشاور بين الدول العربية من أجل بلورة رؤى مشتركة حول قضايا وأزمات المنطقة. وأشاد سموه بالدور الفاعل للقوات المسلحة المصرية في التصدي للتحديات التي تهدد الأمن العربي. وكان في استقبال سموه لدى وصوله موقع الحفل، فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، والفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وعدد من الوزراء في الحكومة المصرية، وكبار قادة القوات المسلحة المصرية. كما شهد الحفل سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين، وصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، والشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بدولة الكويت، وعدد من رؤساء الوفود العربية، وحشد من كبار قادة الوحدات العسكرية، وجمهور من أهالي الخريجين. كما حضر الحفل الوفد المرافق لسموه الذي ضم معالي علي بن حماد الشامسي، نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، ومحمد مبارك المزروعي، وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، والمهندس جمعة مبارك الجنيبي، سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، واللواء الركن صالح محمد صالح مجرن العامري، قائد القوات البرية. وبدأ الحفل بوصول الضيوف إلى المنصة الرئيسة، حيث أدى حرس الشرف التحية العسكرية، وعزفت الموسيقى السلام الوطني المصري، بعدها قام الرئيس المصري بتسليم علم القاعدة إلى قائد المنطقة الشمالية العسكرية، وتم عرض فيلم عن التدريب المشترك مع الدول العربية، تلا ذلك بدء مراسم رفع العلم المصري. واستقل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي ورؤساء الوفود المشاركة في الاحتفال سيارة مكشوفة طافت ساحة العرض لتفقد القوات التي اصطفت على أرض الميدان والآليات وصنوف الأسلحة والتشكيلات العسكرية المشاركة في الحفل. وشمل برنامج الحفل عرض فيلم تسجيلي عن الراحل محمد نجيب، تلا ذلك بدء مراسم تخرج الكليات العسكرية، حيث تضمنت عروضاً ميدانية أداها 1500 من قوات الصاعقة، إلى جانب طلبة الكليات الحربية والشرطة عكست مهارة الأداء وخفة الحركة والمرونة والجرأة والشجاعة والإقدام، تلاه عرض الموسيقى العسكرية، ثم قدم فريق الألعاب الجوية «النجوم الفضية» عروضه الجوية في سماء العرض، ثم جرى دخول أفواج من الخريجين أرض الميدان في طابور عسكري. وقام سموه والرئيس المصري بتقليد أوائل خريجي الكليات والمعاهد العسكرية نوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية، حيث هنأهم سموه على تفوقهم واجتهادهم. بعدها ألقى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري كلمة قال فيها، إن إنشاء هذه القاعدة العسكرية الجديدة يأتي في ذكرى ثورة 23 يوليو، واحتفاء بأول رئيس مصري بعد ثورة يوليو، مؤكداً أن القاعدة تعتبر دعماً مهماً للقوات المسلحة المصرية، حيث تم بناؤها بأيدٍ مصرية خالصة لتقف سداً منيعاً في وجه التحديات والقوى الإرهابية. وقال إن القوات المسلحة المصرية توجه تحية إعزاز وإكبار لضباط ورجال ثورة يوليو المجيدة، وستظل الدرع الواقي للوطن والأمة العربية، ملتزمة بدورها التاريخي المشهود عبر العصور، مؤكداً أنها ستبقى عصية على كل من يحاول النيل منها متصدية لكل مخططات الإرهاب والتطرف. كما ألقى فخامة الرئيس المصري كلمة رحب فيها بالضيوف بمناسبة افتتاح قاعدة محمد نجيب العسكرية وتخريج دفعات من خريجي القوات المسلحة، مشيراً إلى أن وجود الأشقاء في هذا الحفل هو تأكيد لوحدة الصف والتضامن العربي، ودليل على ما يجمع بلداننا وشعوبنا من مصير مشترك في ظرف إقليمي دقيق. ووجه فخامته التحية والتقدير والاحترام باسمه وباسم الشعب المصري لكل من شارك من ضيوف مصر في هذه المناسبة الوطنية.. وقال: «نحتفل بنخبة جديدة من شباب مصر لينضموا إلى جيشها لينالوا شرف الدفاع عن الوطن وحماية حدوده وصون كرامته.. نحتفل اليوم بافتتاح صرح عسكري جديد يجسد ما وصلت إليه القوات المسلحة، ويحمل اسم الراحل محمد نجيب تكريماً لإسهاماته الوطنية والدور الوطني المشهود الذي قام به». وأكد فخامته أن افتتاح هذه القاعدة، ثمرة جهود من سبقونا في بناء قواتنا المسلحة.. ونحن نبني على ما فعلوه ونضيف على فعلهم، ولم نبدأ من الصفر لنعطي كل ذي حق حقه. وحيا فخامته أبناء القوات المسلحة وشهداءها والمصابين وأسرهم على تضحياتهم، مؤكداً أن شعب مصر وضع كامل ثقته بجيشه، مشدداً أن لا أحد يستطيع النيل من مصر ولا من أشقائها، ولا أحد يستطيع التدخل في شؤون مصر وأن الشعب المصري هو سند مصر وسند أمته العربية في السلام والحق والبناء والتعمير. وقال: «اليوم نقف جميعا لنقول للعالم أننا نتشارك في البناء والتنمية وليس في التآمر والتخريب». وقد هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان جمهورية مصر العربية حكومة وشعباً بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو، متمنياً لها مزيداً من التطور والازدهار، ونقل تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، إلى فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي وتمنيات سموه لجمهورية مصر العربية ولشعبها الشقيق التقدم والازدهار ودوام الأمن والأمان. وأكد سموه أن دولة الإمارات في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تحرص على تعزيز أواصر التضامن العربي والارتقاء بمستوى التنسيق والتشاور بين الدول العربية من أجل بلورة رؤى مشتركة حول قضايا وأزمات المنطقة المختلفة إيماناً منها بأن ذلك هو السبيل الأمثل للتصدي للتحديات والمخاطر التي تهدد أمن المنطقة. وأشاد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالدور الفاعل للقوات المسلحة المصرية في التصدي للتحديات والمخاطر التي تهدد أمن مصر واستقرارها والأمن العربي بصفة عامة. وأكد سموه عمق التعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية في المجالات كافة، خاصة التعاون العسكري والدفاعي بما يرتقي بقدرة وأداء القوات المسلحة للدولتين. من جانبه، أعرب فخامة الرئيس المصري عن سعادته بمشاركة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في افتتاح قاعدة محمد نجيب العسكرية وحمله نقل تحياته لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتمنياته لدولة الإمارات وشعبها الشقيق المزيد من الرفعة والرقي. بعدها توجه الرئيس المصري وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان ورؤساء الوفود المشاركة إلى قاعة المؤتمرات الرئيسة، حيث تفقدوا متحف محمد نجيب الذي تضمن مجموعة من مقتنياته وشهاداته ولوحات لملامح من حياته العسكرية، ثم توجه الجميع إلى قاعة الاحتفالات في قاعدة محمد نجيب العسكرية، حيث ألقى قائد المنطقة الشمالية العسكرية كلمة رحب فيها بضيوف الحفل، واستعرض أهمية هذه القاعدة العسكرية ودورها الاستراتيجي في المنطقة الشمالية. وتم عرض فيلم حول القاعدة ومراحل إنشائها، ثم تم وبواسطة دائرة تلفزيونية مغلقة افتتاح كل من معسكر الفرقة السابعة مشاة ومعسكر الفرقة الرابعة مدرعة وقاعدة سيدي براني العسكرية. وأقام فخامة الرئيس المصري مأدبة غداء تكريماً لضيوف حفل الافتتاح، حضرها سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وكبار المسؤولين من الوفود المشاركة. جدير بالذكر، أن قاعدة محمد نجيب العسكرية إنجاز جديد يضاف إلى إنجازات القوات المسلحة المصرية كمّاً ونوعاً، والتي تم إنشاؤها في إطار استراتيجية التطوير والتحديث الشامل للقوات المسلحة لتحل خلفاً للمدينة العسكرية بمنطقة الحمام التي أنشئت عام 1993، مع دعمها بوحدات إدارية وفنية جديدة وإعادة تمركز عدد من الوحدات التابعة للمنطقة الشمالية العسكرية بداخلها، بما يعزز من قدرتها على تأمين المناطق الحيوية بنطاق مسؤوليتها غرب مدينة الإسكندرية ومنطقة الساحل الشمالي والتي من بينها محطة الضبعة النووية وحقول البترول وميناء مرسى الحمراء ومدينة العلمين الجديدة وغيرها. وتضم القاعدة مجمع مباني الوحدات المتمركزة بالقاعدة بإجمالي «1155» مبنى، كما اشتملت الإنشاءات الجديدة على إعادة تمركز فوج نقل دبابات يسع لنحو 451 ناقلة حديثة لنقل الدبابات الثقيلة من منطقة العامرية كذلك إعادة تمركز وحدات أخرى من منطقة كنج مريوط ليكتمل الكيان العسكري داخل القاعدة. سيف بن زايد: هنيئاً للمصريين ولنا وللعالم بغد واعد وأمن أبوظبي (الاتحاد) هنأ الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الشعب المصري بافتتاح قاعدة محمد نجيب العسكرية، وقال في تغريدات على «تويتر»: «هنيئاً للمصريين ولنا وللعالم بغدٍ واعدٍ وأمنٍ وأمان بإذن الله». ونشر سموه صورة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في الطائرة، معلقاً: «سيدي بوخالد.. بعين الأخ الغيور، يطل على غد مشرق يزدهر على أرض مصر الحبيبة بإذن الله». كما نشر سموه صورة لسمو ولي عهد أبوظبي، والرئيس المصري، وعلق عليها قائلاً: «زعيمان تشاركا في حبهما لمستقبل زاهر لشعبيهما ووطنيهما». وعلق سموه على العروض التي قدمها عدد من خريجي الكليات العسكرية المصرية أمس، قائلاً: «رجال مصر ومستقبلها المشرق. حمى الله الأمة العربية والإسلامية من كل خائن. هنيئاً للمصريين ولنا وللعالم بغدٍ واعدٍ وأمنٍ وأمان بإذن الله». هزاع بن زايد: الدولة المصرية تزداد صلابة أبوظبي (الاتحاد) أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أن الدولة المصرية تقف قوية، عزيزة، وتزداد صلابة ومناعة، مشيراً سموه في تغريدة على «تويتر» إلى أن افتتاح قاعدة محمد نجيب العسكرية، بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومسؤولين عرب، خطوة مهمة في مواجهة الإرهاب.