الاتحاد

الرياضي

مدرب نيجيريا: «الإنذار الأخضر» لم يزعجني .. والهجوم الإعلامي «مباح»

النيجيري جون أوبي ميكل في طريقه إلى السقوط في الكرة المشتركة مع الموزمبيقي سيماو

النيجيري جون أوبي ميكل في طريقه إلى السقوط في الكرة المشتركة مع الموزمبيقي سيماو

انتزع المنتخب النيجيري بطاقة التأهل الثانية إلى دور الثمانية عن المجموعة الثالثة لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم المقامة حالياً في أنجولا بعدما تغلب على نظيره موزمبيق بثلاثة أهداف نظيفة في الجولة الثالثة الأخيرة من دور المجموعات للبطولة.
ولحق المنتخب النيجيري بنظيره المصري في دور الثمانية بعدما فاز الفراعنة على بنين بهدفين نظيفين في مباراة أخرى بالمجموعة نفسها.
واحتل المنتخب النيجيري المركز الثاني في المجموعة برصيد ست نقاط بفارق ثلاث نقاط خلف مصر متصدرة المجموعة بينما تجمد رصيد بنين وموزمبيق عند نقطة واحدة.
ويدين نسور نيجيريا بالفضل في هذا الفوز لللاعب بيتر أوديموينجي الذي سجل الهدفين الأول والثاني بينما تكفل أوبافيمي مارتينز بتسجيل الهدف الثالث.
وأعرب مدرب المنتخب النيجيري لكرة القدم شعيبو أمودو عن سعادته بالتأهل إلى الدور ربع النهائي وقال أمودو “أنا سعيد بالفوز والتأهل، اللاعبون قدموا مباراة كبيرة”، مضيفاً “مهمتي هي تحقيق نتائج جيدة في الكأس القارية، ولا يمكنني تفادي الانتقادات” في إشارة إلى الانتقادات اللاذعة التي وجهتها إليه وسائل الإعلام المحلية عقب الخسارة أمام مصر 3-1 في الجولة الاولى والفـوز الصعب على منتخب بنيـن 1 - صفر في الثانية والتي دفعت الاتحاد النيجيري الى توجيه إنذار أخير للمدرب ومطالبته بقيادة النسور الممتازة إلى نصف النهائي أو ترك منخبه لمساعده.
وبخصوص منافسه في الدور ربع النهائي، قال امودو “اتركوني استمتع بالفوز الذي حققناه قبل الحديث عن الكاميرون أو منتخب آخر” في إشارة إلى احتمال مواجهته الأسود غير المروضة في الدور المقبل.
واتفق قائد الفريق النيجيري ياكوبو أيجبيني مع مدربه بالقول “هذا الفوز سيحسن الروح المعنوية للفريق، ليس كل الشعب النيجيري يثق بنا لذا فهذا أمر جيد، إننا نتطور من مباراة لأخرى، جميع من شارك في المباراة ظهر بشكل جيد، وهذا شيء جيد”.
في المقابل، قال مدرب موزمبيق الهولندي مارت نويي “لست مستاء لأن اللاعبين قدموا كل ما لديهم. جئنا إلى أنجولا مرفوعي الرأس ونغادرها مرفوعي الرأس إلى مابوتو، طريقة لعبنا كانت محترمة”. وأضاف “نتيجة مباراتينا أمام مصر (صفر - 2) ونيجيريا (صفر - 3) كانت قاسية، لكننا نهنىء نيجيريا التي لها مواهب كثيرة والخسارة أمامها ليست عاراً. يمكننا الفوز على نيجيريا عندما لا تكون في يومها، وقد عاندنا الحظ قليلاً، لا يجب ان ننسى أن موزمبيق لا تملك نفس مواهب وكفاءات ولاعبي نيجيريا”.
وأكد تيكو تيكو قائد منتخب موزمبيق أنه يشعر بخيبة أمل من النتيجة “في جميع مباريات البطولة ظهرنا بشكل جيد للغاية، ولكننا أنهينا المشوار بين صفوف الخاسرين”.
وأشار “بالنظر إلى ما حدث في الشوط الأول، فقد ظهرنا بشكل جيد , ومن حيث لا أدري جاء الهدف ليربك حساباتنا نحن شباب ونتعلم سنستعيد قوتنا”.
من ناحية اخرى أعرب بيتر أودموينجي صاحب الثنائية من الثلاثية النيجيرية في مرمى موزمبيق أمس الأول عن سعادته بتأهل منتخب بلاده إلى ربع النهائي، وقال “كانت علينا ضغوطات كبيرة، لكننا نجحنا في التغلب عليها، مستوانا يتحسن تدريجياً”، مضيفاً “بكل بساطة أنا سعيد بالذهاب إلى أبعد الأدوار في الكأس القارية”.

موزمبيق لن تجدد عقد المدرب نويي

لوبانجو (ا ف ب) - أعلن رئيس الاتحاد الموزمبيقي لكرة القدم فيزال سيدات عدم تجديد عقد مدرب منتخب بلاده، الهولندي مارت نويي والذي سينتهي في 30 يناير الحالي.
وقال سيدات في تصريح لوكالة الأنباء الأنجولية “أنجوب” عقب الخسارة أمام نيجيريا صفر - 3 والتي خرج على أثرها المنتخب الموزمبيقي خالي الوفاض من البطولة: “لن يبقى المدرب مارت نويي مع منتخب بلادنا، كنا سنفسخ العقد منذ فترة وهو يعرف ذلك. بصفتي رئيساً أقول بانه لن يواصل مشواره معنا”.
وكان نويي استلم مهامه على رأس الإدارة الفنية لمنتخب موزمبيق في فبراير 2007 وقاده إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية الحالية خصوصاً بعد الفوز الغالي على تونس 1-صفر في الجولة الأخيرة من التصفيات، وهو الفوز الذي حرم نسور قرطاج من المونديال.

نهاية مشوار “تيكو تيكو”

لواندا (الاتحاد) - لعب المهاجم الموزمبيقي مانويل “تيكو تيكو” بوكواني، بعد أن بلغ من العمر 36 عاماً، مباراة موزمبيق أمس الأول في ختام منافسات الدور الأول ضمن المجموعة الثالثة لنهائيات كأس أفريقيا، والتي قد تكون آخر مبارياته في البطولة القارية، وكان بواكواني، هداف المنتخب الوطني عبر العصور وأكثر اللاعبين تمثيلاً لبلاده على الساحة الدولية، قد شارك مع منتخب موزمبيق الوطني في المرتين الأخيرتين اللتين بلغ فيهما نهائيات العرس القاري، عامي 1996 و1998.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية