الاتحاد

الرياضي

جماهير «الجوارح» تضع للاعبي الشباب سيناريو الفوز

من تدريبات فريق الشباب

من تدريبات فريق الشباب

قبل 24 ساعة من مباراة الشباب مع الجزيرة في الدور قبل النهائي لكأس صاحب السمو رئيس الدولة، انطلقت التكهنات والترشيحات في كل مكان داخل نادي الشباب، تضع الخطط الكفيلة بفوز الشباب، الذي أصبح الشغل الشاغل لجماهير النادي التي تمني نفسها بالفوز والتأهل للنهائي الغالي.
وحرصت الجماهير في تدريبات الجوارح على الحضور ومؤازرة فريقها قبل الانتقال إلى أبوظبي للمبيت فيها ليلتين قبل المواجهة المرتقبة، ودار جدل بين الجماهير حول سيناريو المواجهة المرتقبة، وانتهى إلى عدة نقاط رأت الجماهير أنه لو تم تنفيذها فإن الانتصار سيكون من نصيب الجوارح، وبالطبع كان حديث الجماهير مجرد «سوالف وفضفضة» ليس أكثر. وتضمنت هذه السيناريوهات 3 نقاط جوهرية، وهي التخطيط والاستعداد والتنفيذ، ومن خلال هذه المحاور الثلاثة يمكن للفريق أن يحقق ما يريد.
ويؤدي الشباب تدريبه الأخير اليوم في أبوظبي قبل اللقاء المرتقب، ويشارك فيه جميع اللاعبين حيث يضع بوناميجو المدرب البرازيلي اللمسات النهائية على عدة أمور فنية بالفريق ومنها التأكيد على التكليفات التي منحها المدرب لعدد من لاعبيه أثناء المباراة لكون بوناميجو يدرك مصادر الخطورة في المنافس جيداً من خلال مشاهدته لأكثر من مباراة خلال الفترة الأخيرة للعنكبوت الجزراوي.
وفي مران الفريق الأخير على ملعبه في دبي مساء أمس حرص المدرب على توجيه لاعبيه إلى كل صغيرة وكبيرة ومنع الهفوات الدفاعية التي تحدث والتي تسبب الخسارة للفريق في مباريات سابقة واهتم أيضا بالحديث مع خطي الوسط والهجوم لتنفيذ الأدوار الموكلة لهم على مدار شوطي المباراة وظهرت حالة التركيز عالية لدى الجميع والطموح يراود الشباب وجهازيه الفني والإداري في اجتياز عقبة الجزيرة الصعبة.
وقد توجه جمعة راشد إداري الفريق إلى أبوظبي قبل الفريق بيوم كامل لحضور الاجتماع الفني الخاص بالمباراة حيث تقرر أن يلعب الشباب بزيه المعتاد الأخضر.
من جهته، قال جمعة راشد :”اللعب على ستاد مدينة زايد شرف كبير، وتعودنا أن يكون اللعب على هذا الملعب الكبير في النهائيات والبطولات الكبرى، ولكن لظروف معينة سنلعب عليه وهو كما قلت شرف لكل لاعب ويجب على لاعبينا استغلال الفرصة وتحقيق انتصار مهم لهم أملاً في التأهل للنهائي الغالي علينا وندرك تماماً خطورة الجزيرة لأنه متصدر دوري المحترفين ويضم بين صفوفه مجموعة متميزة من اللاعبين المحليين والمحترفين”.
وقال جمعة راشد: أتمنى أن نجد الجماهير الشبابية حاضرة بقوة لمؤازرة الفريق والاستمتاع بالمباراة الكبيرة بين فريقين كبيرين، وأرى أنه من واقع خبرتي في الملاعب وخوضي مباريات سابقة بحجم كبير فإنه يجب على لاعبينا التركيز الكامل من البداية للنهاية وتحقيق الفوز ليس أمراً صعباً وفريق الجوارح مهيأ تماما للمواجهة، وأنا وبقية أفراد الجهازين الإداري والفني متفائلين باللقاء.

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» ينعش الأمل بـ«السابعة»