الاتحاد

الرياضي

فيلانوفا: فريق برشلونة ليس في حاجة إلى «ثورة»

فيلانوفا مدرب برشلونة (رويترز)

فيلانوفا مدرب برشلونة (رويترز)

برشلونة (د ب أ) - رفض تيتو فيلانوفا المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني لكرة القدم المطالبة «بثورة» في صفوف الفريق، مدافعاً عن لاعبيه، حيث قال إن الفريق «رائع» رغم سقوطه المدوي في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا.
وأكد فيلانوفا «كل مراكز الفريق أعيد دعمها، وهو ما يفعله برشلونة سنوياً، لا أرى أن الفريق يحتاج لتغيير العديد من الأشياء، بايرن خاض المواجهة بجميع لاعبيه، بينما عانينا من غيابات عدة، تشكيلة الفريق رائعة، هيكل الفريق ما زال يعتمد على لاعبين شبان للغاية، ولا يمكن لأي فريق ن يفوز بكل الألقاب دائماً».
وبرر فيلانوفا السقوط المهين لبرشلونة بالإصابات التي أثرت بشكل رئيسي على الفريق، ونفى أن يكون الفريق افتقد لسياسة المداورة والتناوب في تشكيلة الفريق على مدار الموسم، وقال «هذا العام، وزعنا دقائق المباريات بشكل أكبر من أي وقت آخر، المشكلة ليست في التعرض للإصابة، وإنما في افتقاد الاستمرارية بسبب الإصابات».
ونفى فيلانوفا أن يكون تحليل النتائج السيئة غائباً عن عمل الجهاز الفني لبرشلونة، وقال «انتقاد النفس موجود دائماً، ولكن على المستوى الداخلي، ليست كل الفرق قادرة على الفوز بسهولة، من المؤكد أن هذا هو المربع الذهبي الذي كنا نود الوصول إليه، ولكنني أثق تماما في أننا تعاملنا معه بقلق».
ومثلما حدث في مباراة الذهاب، أشار فيلانوفا إلى أن قرارات الحكام كانت مؤثرة على النتيجة بالشوط الأول. وعن غياب ميسي عن مباراة الإياب، أشار فيلانوفا «ليست هناك إصابة، ولكن اللاعب لا يشعر بالراحة بعد أيام عدة من الغياب عن التدريب. إنه لا يشعر بأنه على ما يرام وبأنه بالمعنويات التي يمكنه أن يساعد بها الفريق، هناك احتمالية أنه يعاني إصابة».
وعما يتردد بشأن اعتماد الفريق بشكل أساسي على ميسي، قال فيلانوفا «إنه في النهاية لاعب يصنع الفارق، عندما يكون لديك لاعب جيد للغاية عليك أن تعتني به وتدفع به، الفرق الكبيرة الأخرى تتأثر أيضاً بغياب اللاعبين الكبار».

اقرأ أيضا

شباب الأهلي يفاوض نصري