الرياضي

الاتحاد

«ماركا»: 82 % من أنصار «الملكي» يتوقعون رحيل مورينيو

دبي (الاتحاد) - تفاعلاً مع تصريحاته عقب الإخفاق في التأهل لنهائي دوري الأبطال للمرة الثالثة على التوالي، حينما أكد أنه يتطلع إلى الاستقرار في المكان الذي يحبه فيه الجميع، صوت 82 % من قراء صحيفة ماركا على خيار رحيل البرتغالي جوزيه مورينيو عن سدة القيادة الفنية للريال بنهاية الموسم الجاري، وشارك في التصويت عبر الموقع الإلكتروني للصحيفة الإسبانية 46 ألف و600 شخص، مما يعني أن العينة التصويتية كبيرة بما يكفي للحكم على مستقبل المدرب المثير للجدل، فيما توقع 18% فقط انه يملك فرصة للبقاء مدرباً للريال الموسم المقبل. وبناء على نتائج الاستطلاع الجماهيري، توجهت الصحيفة الإسبانية الشهيرة بالسؤال إلى عناصر من رابطة عشاق الريال التي تسمى “بينا مدريديستا”، حول ما إذا كانت تصريحات مورينيو عقب مباراة الريال مع دورتموند تؤكد رغبته في الرحيل، وأنه كان محقاً في حديثه عن مشاعر الكراهية في النادي.
وجاءت الردود لتؤكد أن “مو” ليس محقاً في تصوراته، فقد قال أفيلينو وهو أحد أعضاء الرابطة “من المؤكد أن مورينيو قرر الرحيل عن الريال نهاية الموسم الجاري، ونحن لا نتفق معه فيما قاله، فالبعض يحبه والبعض الآخر لا يشعرون بالرضا عن طريقته في إدارة شؤون الفريق، وهذا أمر منطقي، ولكن مورينيو يريد أن يدخل في حرب مع الجميع، ويريد من الجميع أن يعترفوا بأنهم يشعرن بالرضا عن كل ما يفعله، وهذا لا يحدث في أي مكان، وبشكل عام لم تكن تصريحاته موفقة”.
وأضاف أفيلينو “ما نريده من مورينيو أن يعود إلى تركيزه من أجل الفوز بلقب كأس الملك، فهو اللقب الوحيد المتبقي لنا بعد ضياع الدوري ودوري الأبطال، يجب عليه أن يتعامل باحترافية في الموقف الراهن، وألا يظل مشغولاً بمستقبله على حساب الريال وجماهيره”.

اقرأ أيضا

العين والوصل.. «الكلاسيكو المتجدد»