الاتحاد

الرياضي

«يد الشارقة» تقبض على بطولتين خلال 48 ساعة

لاعبو شباب الشارقة يحتفلون بلقب درع الدوري (الاتحاد)

لاعبو شباب الشارقة يحتفلون بلقب درع الدوري (الاتحاد)

رضا سليم (دبي) - نجح نادي الشارقة في تحقيق بطولتين في كرة اليد خلال 48 ساعة، حيث توج بدرع دوري الشباب، بفوزه على فريق الأهلي في المباراة الفاصلة التي أُقيمت بينهما مساء أمس الأول وانتهت بنتيجة 26 - 24، لينتزع اللقب، فيما يتوج فريق الشارقة «ب» بدرع دوري الصغار مساء اليوم، عندما يواجه النصر على صالة الشارقة، وهي مباراة تحصيل حاصل بعدما حسم صغار الملك الدرع مبكراً، في الوقت الذي لعب فيه فريق الناشئين على بطولة الدوري مساء أمس أمام النصر أيضاً، والفائز سيحصل على البطولة، وهو ما يعني أن هناك 3 بطولات على طاولة الملك، بجانب أن شباب النحل حافظوا على درع الدوري للعام الثالث على التوالي.
من جانبه، قدم الدكتور عيسى النعيمي رئيس اتحاد اليد التهنئة للفريقين للوصول إلى المباراة الفاصلة، وتأكيد أن كلاً منهما كان يستحق البطولة بعد وصول المنافسة إلى اللقاء الفاصل، وقال: ما حدث في دوري الشباب يؤكد أن كرة اليد الإماراتية على الطريق الصحيح، وأن هناك جيلاً جديداً قادماً على الطريق”.
وأضاف قائلاً: «نأمل أن تجد اللعبة الاهتمام من بقية الأندية من أجل الارتقاء بمستوى فرقها، خاصة في المراحل السنية، ما يصب في النهاية في مصلحة المنتخبات، وأن تحذو الأندية الكبيرة حذو ناديي الشارقة والأهلي نفسه؛ لأن كلاً منهما ينفق على اللعبة ولديهما قاعدة كبيرة».
وعقب التتويج، اجتمع خميس السويدي رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة باللاعبين والجهاز الفني وهنأهم على الفوز بالدرع، معلناً أن مكافأة الفوز بالدوري ستتضاعف 5 مرات تقديراً لما قدموه من جهد والوصول إلى المباراة الفاصلة أمام الأهلي الذي يعد من الفرق القوية.
وقال: حصدنا بطولة وأمامنا تتويج اليوم لفريق الصغار، وأمس الخميس كان لدينا نهائي على درع الناشئين مع النصر، كما فاز شباب السلة ببطولة الدوري، أي أن الانتصارات تتوالى على قلعة الملك.
ووجه الشكر إلى مجلس إدارة النادي السابق الذي وضع اللبنة للبطولات، وقال: سوف نسلم الراية ومهمة ثقيلة تنتظر المجلس المقبل؛ لأن جميع فرقنا تنافس في البطولات، ولا بد أن نشيد بفريق الأهلي، وهو أفضل فريق والمواجهة الأخيرة كانت فاصلة والفريقان أبطال والشارقة سيظل ملك اللعبة لسنوات؛ لأننا نلعب بالناشئين ولا يوجد سوى 3 لاعبين فقط من الشباب، وهو ما يؤكد أن القاعدة قوية.
وأكد أن أمر رحيله من مجلس الإدارة محسوم، ولكنه لن يخرج من النادي ولن يتغير شيء وما يتغير هو المجلس الجديد، وقال: سأظل موجوداً داخل القلعة الشرقاوية وننتظر أن يأتي المجلس الجديد خلال الأسبوع المقبل، لتحديد كل الأمور الخاصة بالنادي، وكرة القدم، لقد عملنا في الفريق بشكل جيد، ولكننا ننتظر وصول المجلس الجديد للعمل معه، من أجل تسليم المهمة”.
وأعرب عبدالعزيز النومان أمين السر العام لنادي الشارقة عن سعادته للفوز بدرع دوري شباب اليد، مؤكداً أن هذا الإنجاز كان متوقعاً لفريق نجح في الحفاظ على البطولة لسنوات بفضل الدعم الكبير وغير المحدود من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بجانب استقرار الجهازين الإداري والفني، وجهد مجلس إدارة النادي.
وقال: بدأنا الموسم بالتصعيد من الناشئين لفريق الشباب، وهو ما أظهر نوعاً من الضعف في بداية الموسم، ولكن كفاءة الجهاز الفني أعادت الفريق من جديد إلى الصدارة، ولدينا عدد كبير من اللاعبين يفوق العدد المسموح به في الفرق.
وأضاف: نشعر بحزن لرغبة خميس السويدي رئيس مجلس الإدارة في الاستقالة، ونحن نتمسك به؛ لأنه الأب الروحي لفرق النادي ويعطي وقته وجهده، ونطالبه بالاستمرار. وبين شوطي المباراة. أكد اللاعبون في غرفة الملابس أنهم سيحصدون البطولة بشرط أن يستمر السويدي في منصبه.
وقال وليد عبدالكافي مدرب الفريق الشرقاوي: خسرنا المباراة الأولى أمام الأهلي في الدور الأول، ونجحنا في التعويض بالدور الثاني، وفزنا ووصلنا نهاية الدوري ولعبنا الفاصلة، وكان الفريق الأفضل نفسياً قبل المباراة ونجح الأهلي في التقدم بالشوط الثاني في توقيت صعب، ولكن الشارقة عاد وخطف المباراة ليحصد اللقب لـ 3 أعوام متتالية.
وأضاف: قمنا بضم عدد من اللاعبين الناشئين مع الشباب لظروف الغيابات، وهذه أول بطولة لنا هذا الموسم وأمامنا كأس السوبر، وكأس الاتحاد، ونأمل أن نحقق مزيد من البطولات لقلعة الملك.

اقرأ أيضا

العزيزي: مستمر مع الوصل حتى نهاية عقدي