الرياضي

الاتحاد

جيريتس: بذلنا جهداً كبيراً للتأهل من المجموعة الصعبة

لخويا تأهل كأول المجموعة الثانية (أ ف ب)

لخويا تأهل كأول المجموعة الثانية (أ ف ب)

الدوحة (الاتحاد) - نجح لخويا القطري في التربع على الصدارة والتأهل للدور الثاني عقب فوزه على ضيفه الاتفاق السعودي 2-صفر أمس الأول على ستاد لخويا في الدوحة، ضمن الجولة السادسة والأخيرة من منافسات المجموعة الثانية في دوري أبطال آسيا.
سجل لويز مارتن في الدقيقة 12 وخالد مفتاح في الدقيقة 65 هدفي الفوز الثمين لمصلحة لخويا، وتصدر لخويا ترتيب المجموعة برصيد 11 نقطة من ست مباريات، مقابل 9 نقاط للشباب و7 لكل من الاتفاق وباختاكور، ليتأهل لخويا والشباب إلى دور الـ16.
وفي الدور الثاني يلتقي لخويا صاحب المركز الأول في هذه المجموعة مع الهلال السعودي ثاني المجموعة الرابعة، في حين يتقابل الشباب مع الاستقلال متصدر المجموعة الرابعة أيضاً، حيث تقام مباراة الذهاب يوم 15 مايو، والإياب يوم 22 من الشهر نفسه.
وكانت الجولة الأولى شهدت فوز باختاكور على الاتفاق 1- صفر في طشقند ولخويا على الشباب 2-1 في الدوحة، في حين شهدت الجولة الثانية فوز باختاكور على الشباب 1-صفر في دبي، وتعادل الاتفاق مع لخويا صفر- صفر في الدمام.
كما شهدت الجولة الثالثة فوز لخويا على باختاكور 3-1 في الدوحة والشباب على الاتفاق 1- صفر في دبي، وشهدت الجولة الرابعة فوز الاتفاق على الشباب 4-1 في الدمام وتعادل باختاكور مع لخويا 2-2 في طشقند، وشهدت الجولة الخامسة فوز الاتفاق على باختاكور 2- صفر في الدمام والشباب على لخويا 3-1 في دبي.
وبعد بداية هادئة نجح لخويا في افتتاح التسجيل بالدقيقة 12 عندما تبادل لويز مارتن الكرة مع أحمد ياسر ثم سدد في الزاوية البعيدة للمرمى.
وكاد مارتن يتسبب بهدف التعادل للاتفاق عندما مرر بالخطأ على حافة منطقة جزاء فريقه إلى يحيى الشهري ليمرر إلى صالح بشير الذي سدد كرة تألق الحارس أمين لوكومت في التصدي لها (35).
ثم كاد لخويا يضاعف النتيجة عندما أرسل التونسي يوسف المساكني كرة ساقطة من فوق الحارس فايز السبيعي المتقدم عن مرماه ولكنها اصطدمت بالعارضة (41).
وبدأ الشوط الثاني بتسديدة من كارلوس سانتوس لاعب الاتفاق خارج الخشبات الثلاث، قبل أن يسجل لخويا الهدف الثاني عندما انطلق خالد مفتاح في الجهة اليسرى ثم سدد دون مضايقة في المرمى (65)، وسنحت فرص لصالح لخويا من أجل تسجيل المزيد من الأهداف، ولكن الكوري نام تاي- هي وعادل أحمد لم ينجحا في استغلال فرصتي انفراد كامل.
وعقب نهاية المباراة قال إريك جيريتس مدرب لخويا «قدم اللاعبون مستوى رائعاً، واستحقوا الفوز في المباراة والتأهل للدور الثاني، بذلنا جهداً كبيراً من أجل التأهل عن هذه المجموعة الصعبة، وأثمرت جهودنا في النهاية، وقدمنا مستوى ممتازاً خاصة في الشوط الثاني وكان بإمكاننا تسجيل أكثر من هدفين، ولكن الشيء الأهم بالنسبة لنا هو التأهل، ونأمل بتقديم المستوى الجيد أيضاً في دور الـ16».
ومن جانبه قال ماسيج سكورزا مدرب الاتفاق: «أنا محبط بهذه الخسارة حيث بذلنا جهداً كبيراً، لكنه لم يكن كافياً من أجل تحقيق الفوز على لخويا الذي ضغط كثيراً علينا، وكان الفريق المقابل جيداً في الهجوم ليحقق الفوز في هذه المباراة، ونشعر بالحزن لخروجنا من البطولة، لكن الشيء الجيد هو أن الاتفاق يملك الكثير من اللاعبين الجيدين الذين اكتسبوا خبرة رائعة من خلال المشاركة في هذه البطولة».

اقرأ أيضا

18 «ودية ورسمية» في «التوقف الثالث» لـ«الخليج العربي»