الاتحاد

الرياضي

المنافسة تشتعل بين لاعبي الجزيرة وموقف أوليفييرا مازال غامضاً

سباق بين لاعبي الجزيرة للدخول في التشكيلة

سباق بين لاعبي الجزيرة للدخول في التشكيلة

يضع البرازيلي آبل براجا مدرب الجزيرة لمساته الأخيرة الليلة على خطة الفريق التي سيلعب بها غداً أمام الشباب في نصف نهائي الكأس خلال الحصة التدريبية الأخيرة التي سيعلن بعدها عن قائمته الأساسية في المباراة، وسوف يحسم المدرب خلال تدريب اليوم مسألة اشتراك المهاجم البرازيلي ريكاردو أوليفييرا سواء من بداية المباراة، أو في جزء منها، أو عدم المغامرة به حتى تكتمل جاهزيته خاصة أنه شارك مع الفريق في حصة تدريبية واحدة قبل المباراة مساء أمس الأول.
وكان العنصر الغالب على توجهات براجا هو الدفع بأكبر عدد من اللاعبين لتعويض الغيابات المهمة المتمثلة في إبراهيما دياكيه، وعبدالله موسى للانذار الثالث، وتوني، وصالح عبيد للإصابة، وأبدى كل اللاعبين تصميماً كبيراً على الدخول في التشكيلة الأساسية لتعويض تلك الغيابات المهمة خلال التقسيمة التي أجراها المدرب على ستاد محمد بن زايد.
وكان لحضور الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، عضو مجلس الشرف الجزراوي لتلك الحصة التدريبية أثره الكبير على اللاعبين حيث كان التنافس على أشده سواء خلال التقسيمة أو خلال فقرة ركلات الجزاء التي أنهى بها الجهاز الفني حصته التدريبية.
وأكد أحمد سعيد مشرف الفريق أن حالة الفريق جيدة برغم الغيابات المهمة، وأن الجميع يعلمون أن لقاء الشباب هو الأصعب في الموسم الحالي لأن المباراة قد تدفع بنا إلى نهائي أغلى البطولات، أو تخرجنا خارج المنافسة، فالمباراة لا تقبل القسمة على اثنين، مشيراً إلى أن الجزيرة يقدر قوة الشباب، ويعلم مكمن خطورته، خاصة أنه أطاح بالوحدة من نصف نهائي الموسم الماضي وتأهل للنهائي، وأن كل فريق من حقه أن يدافع عن حظوظه بكل ما يملك.
وقال: فريقنا أثبت أنه جاهز دائماً للتعامل مع كل المعطيات، وتعرضنا لظروف النقص العددي كثيراً من قبل ومن أجل هذه الصعوبات كان الجهاز الفني يعد فريقين طوال الفترة الماضية، وبالفعل أصبح لدينا فريقان، أي منهما قادر على المشاركة وتحقيق الهدف المنشود.
وتابع: وجود الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان عضو مجلس الشرف الجزراوي منح اللاعبين دافعا معنويا كبيرا، وحرصه على التواجد في تلك الفترة الحساسة يوجه رسالة مهمة لكل اللاعبين مفادها أن الموقف يستدعي بذل أقصي جهد، ونحن في الجزيرة نتفاءل به، والمدرب آبل براجا لديه قائمة طويلة من اللاعبين الجاهزين الذين نجحوا في استثمار الفرص خلال المرحلة الأخيرة. وعن فرص مشاركة لحاق ريكاردو أوليفييرا بالمباراة قال إنها واردة ولكنها مازالت محدودة، ولن تحسم إلا في اللحظات الأخيرة قبل المباراة، لأن الوقت كان ضيقا، ولم يشارك في تدريبات الفريق بالقدر الكافي، ولن يدفع به المدرب إلا عندما يكون مستعدا لتحقيق الإضافة، وعندما تكون مشاركته لا تمثل خطرا عليه.


صالح عبيد: ثقتي في زملائي بلا حدود

أبوظبي (الاتحاد) - أكد صالح عبيد كابتن فريق الجزيرة أنه حزين للغاية لغيابه عن الفريق في هذه الفترة الحساسة، وأنه كان يتمنى أن يتواجد مع زملائه في مباراة الشباب، ولكن نتائج الأشعة الأخيرة التي أجريت له على ساقه أمس الأول أثبتت أنه مصاب بكسر ويحتاج إلى شهر راحة. وقال: كل الثقة في زملائي الذين أثبتوا جدارتهم في تحدي الظروف الصعبة خلال مباراة الوصل، وعندما لعبوا أمام الإمارات لمدة 55 دقيقة بعشرة لاعبين في كأس الرابطة، وكأس صاحب السمو رئيس الدولة مهمة جداً بالنسبة لهم جميعا، وقد تعاهدوا أمامي على أنهم سيدافعون عن حظوظهم في المباراة بكل ما يملكون.
أضاف: الجهاز الطبي منحني راحة إجبارية وسوف أسابق الزمن لأعود إلى الملعب في الوقت المناسب، ومازلت مصراً علي أن عام 2010 هو عام الحصاد بالنسبة للعنكبوت الجزراوي، وأناشد جماهير النادي مؤازرة الفريق في نصف نهائي الكأس وفي كل المباريات المقبلة سواء في الدوري أو كأس اتصالات أو البطولة الآسيوية لأن المنافسة على كل البطولات تمثل الهدف الذي اتفقنا عليه في بداية الموسم

اقرأ أيضا

النيادي تبدأ «عالمية الجودو» بمواجهة بلغارية