الاتحاد

الرياضي

بوحميد: مسؤوليتنا أصبحت أكبر وننتظر المساندة أمام الاستقلال

فرحة «الأخضر» بالفوز الكبير (من المصدر)

فرحة «الأخضر» بالفوز الكبير (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - وجه خالد بوحميد نائب رئيس شركة الكرة، الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، على الدعم الكبير الذي قدمه لفرقة «الجوارح» خلال مباراتها مع باختاكور الأوزبكي، وذلك بتخصيص طائرة خاصة نقلت البعثة وأسهمت في الحفاظ على أجواء التركيز، وتقديم عرض قوي.
وأضاف أن لاعبي الشباب تعاهدوا قبل المباراة على إهداء الفوز إلى سموه، تعبيراً عن شكرهم له، الأمر الذي تحقق بفضل قوة إرادة اللاعبين وإصرارهم على تشريف الدولة، وإعلاء رايتها عاليا.
وشكر بوحميد تفاعل الأندية والجماهير والمسؤولين مع تأهل «فرقة الجوارح» إلى الدور المقبل، متمنياً أن يتواصل الالتفاف في بقية المشوار، خاصة امام الاستقلال الإيراني في الدور المقبل، مناشداً الجماهير الحضور بقوة والتواجد كدعم معنوي حقيقي للفريق في 15 مايو الجاري، عندما يستضيف الشباب الاستقلال على ملعب مكتوم بن راشد.
وعن مسؤولية الشباب في الفترة المقبلة بعد أن أصبح الممثل الوحيد لكرة الإمارات في البطولة القارية، اعترف بوحميد بأن المهمة أصبحت كبيرة والمسؤولية زادت على اللاعبين، من أجل ترك أفضل الانطباعات وتقديم عرض مشرف، مبدياً ثقته الكبيرة في لاعبي «الجوارح» لتأكيد حقيقة مستواهم ومواصلة المشوار بثبات، متمنياً أن يتواصل الأداء بالهدوء نفسه والتركيز الذي لعب به الفريق في طشقند وحسم به الفوز والعبور إلى الدور الثاني.
من ناحيه، أشار عادل عبدالله كابتن الشباب إلى أن فريقه لم يخيب ظن الجماهير والشارع الرياضي في لاعبي «الجوارح»، بعد أن كان الفريق الإماراتي الوحيد الذي يملك مصيره بيده في التأهل إلى الدور الثاني من البطولة الآسيوية.
وأضاف أن لاعبي الشباب دخلوا اللقاء بإصرار كبير على تحقيق نتيجة إيجابية، وتأكيد أنهم قادرون على نيل ثقة الشارع الرياضي، وإسعاد الجماهير بإنجاز جديد لفرقة الشباب من خلال التأهل لأول مرة في مشوار الشباب بالبطولات الآسيوية.
وأكد أيضاً أن لاعبي «الجوارح» أدوا بشكل قوي وإصرار كبير على العودة ببطاقة التأهل، ما كان له الأثر الإيجابي في الحفاظ على التركيز والتعامل مع المنافس بشكل جيد، مشدداً على أن فريقه سوف يواصل المشوار بالحماس نفسه والإصرار في بقية المشوار.
وأكد أيضاً أن البداية المتعثرة للفريق لم تعكس حقيقة مستوى الشباب، معتبراً أن الشباب قدم عروضاً طيبة، إلا أن النتائج لم تواكب المستوى، بينما تعدل الوضع في المرحلة الأخيرة وحصد «الأخضر» النقاط التي تؤهله للمرور إلى الدور الثاني.
وأضاف عادل عبدالله أن المباراة المقبلة أمام الاستقلال تحتاج إلى استعداد جاد ومكثف وتضافر الجهود كافة ومن المهم أن يحقق الشباب نتيجة جيدة على أرضه وبين جماهيره.

اقرأ أيضا

«الزعيم» يضبط إيقاع «التوازن» بـ«القوة 60»